: آخر تحديث

مجهولو النسب وعدالة المجتمع والقانون

اعتادت  المجتمعات العربية على التهرب من  مواجهة الحقيقة والواقع .. إما بالقبول وإما بتجميله .. وإما بالتغطية عليه  في ذات الوقت الذي لا تتوقف فيه عن الدعاء للحلول   والحلم بظهور قائد  جديد  يمحو  مشاكلها وينقلها بسحره لما تتطلع له من حلول لمشاكلها ..  العجز  وفقدان الإرادة والبصيرة هما وللأسف  السمة والصفة  المتوارثة  للمجتمعات العربية   ؟؟؟   الموضوع الذي سأطرحة اليوم  جزء من واقع مجتمعاتنا  ولا يمكن  غض النظر عنه  . لأنه يمس الضمير الأخلاقي لنا كبشر  ؟؟ 

أثبتت الإحصائيات  في السنوات الماضية عن وجود عدد لا  ُيستهان به  من مجهولي النسب يعيشون بيننا  محرومون من  دفء العلاقات  الأسرية .  وحيدون في مجتمع قاس ولا يرحم تجذرت مفاهيمه  على رفضهم مجتمعيا لأنهم أبناء حرام ؟؟؟   ثم أضافت الحكومات العربية الرشيدة إلى معاناتهم  بقوانين تزيد من عزلتهم ولا تمت للعقل ولا  للضميرالإنساني  .. برغم توقيعها على إتفاقات ومعاهدات دولية  للحفاظ على حقوق الأطفال  .. وحقوق  الإنسان .    إلا أن تحفظاتها على مواد متصله بهذا الموضوع  في تواقيعها  ُينقص  من شان توقيعها  ولا ُيلزمها  قانونيا  .. .. 

إحصاءات ماضيه قبل  2-3 سنوات تؤكد وجودهم  .. 

فحسب تقرير "بي بي سي " في إبريل عام 2014 هناك مليوني طفل في مصر -  ووفقا  لإحصائية  وزارة الشئون الإجتماعية السعودية هناك ما يزيد عن  4000  -  وهم أيضا موجودون في الأردن والجزائر والسودان  وبالتأكيد  في باقي كل الدول العربية .. وأجزم  بأن عددهم الآن أكثر من هذا بكثير ..  وتتوحد  قوانين الدول العربية كلها في  كيفية التعامل  مع هذه الفئة  المعروفة  بمجهولي النسب  وإن تجمّلت  باللغة وبغموض اللغة  في موادها .. ولكنها  تتوحد في إعتبارهم ناقصي الأهلية . لا ُيؤخذ بشهادتهم في المحكمة .  وُمحرّم عليها الإلتحاق بالقضاء أو دراسة القانون  او الإلتحاق بالخدمة العسكرية  ؟؟؟؟ 

في آخر زيارة لي لمصر الحبيبة .. أخذتني صديقتي لأحد الملاجىء  الذي يأوي  ما يقرب من 25 طفل من مجهولي النسب .. لا أدري  فيما إذا كانت هذه الدار تتلقى  شيئا من الدولة سوى زيادة عدد  القادمين من  مجهولي النسب المتروكون  على حافة الطرقات او  على مدخل الجامع  أو في سلة القمامة ؟؟؟؟؟؟ .. ولكن ومن تواضع الحال  يبدو أنها  تعتمد في معيشتها على ما يتقدم به ميسوري الحال .. 

أكّد لي المشرف  على تلقيهم للعناية والمحبة في الدار .. وبأنهم  يعيشون حياة طبيعية  ما بين المدرسة والدار كأي  أطفال آخرين  .. وربما يصيب أحدهم  الحظ  بمن يتكفل بنفقات تعليمة الجامعي  .. ولكن وفي كل الأحوال فإنهم  يخرجون من الدار بعد إنتهاء دراستهم المدرسية ..ليواجهوا  جحيم  الشارع  وقسوة المجتمع .. أضف إلى ذلك  أنهم وفي الأردن ُيعطون رقما وطنيا خاصة  يدل على انهم بلا نسب .. وُيعطون  إسما عائليا  غير معروف  ليسهُل التعرف عليهم .. وُحرم  عليهم  إنتقاء إسم عائلة أخرى بعد وصولهم سن الرشد والخروج من  الدار – الملجأ ؟؟ 

صديقتي التي أخذتني لم ُتنجب  وأنا واثقة من أنها أحد ممولي هذه الدار .. ولكن  التراث الثقافي المصري   ونار المجتمع الذي يبحث دائما في الماضي  والذهنية المجتمعية  التي تتناقل الأمثال الشعبية البالية مثل  ""يامربي في غير ولدك . يا باني  في غير ُملكك ""   ترفضهم على أنهم أبناء زنا  لأهمية  النسب ومنع  التبني .. مجموعها ما حرم كلاهما , صديقتي التي تموت شوقا للأمومة .. وطفل يحتاج إلى  حضن يحمية  ... 

المشكلة ليست في إعاشتهم المادية  .. المشكلة الكبرى التي تواجههم حين يخرجوا إلى الفضاء العام .. وحين تتواطأ الدولة  في زيادة وحدتهم النفسية في حرمانهم من  النمو الطبيعي  للإنسان  ..  بحرمانهم من حمل  إسم عائلة يختارونة بأنفسهم  ليعطيهم شيء من الأمان النفسي .. وُتضيف إلى ذلك  بإعطائهم أرقاما وطنية  ُتبين  أنهم ُلقطاء ولا نسب لهم  .. محرومون من كل الحقوق  حتى حرية الرأي ؟؟؟ 

المجتمع  لن يتغير بدون زلزال من  القوانين  تعمل إنقلابا في المفاهيم الخاطئة وتهز من ضميره الجمعي .. خوف المسؤولين  من  تغييرات  إيجابية لصالح  المجتمع  ولصالح  هذه الفئة  منه,  أصبحت وفي القرن الحادي والعشرين ضرورة لأنسنة مجتمعاتنا , ولإكتساب إحترام العالم لنا كبشر. 

تعديل قانون العقوبات الذي يمنع المرأة من الإجهاض خاصة في  حالات  ممارسة الجنس خارج إطار الزواج  في علاقات لا ذنب لها فيها كسفاح القربي والإغتصاب .. متلازما مع الإعتراف العلني  بأن لا ذنب لهذا المولود .. وفتح باب التبني الحقيقي  وإعطاء الإسم للمتبنى  هي الطريق الصحيح  لصحوة ضميرنا الجمعي .. 

أعلم أن النسب ُيعتبر من أهم مقاصد الشريعة .. خوفا من إختلاط الأنساب ... ولكني أؤمن أيضا بأن الدين لا يريد للإنسان  والمجتمع من حوله سوى الخير ومن المستحيل أن يكون ظالما للإنسان.. وأعرف أيضا أن من مقاصد الشريعة  الرحمة والعدل والمساواة .. وأعرف أيضا أن هنا الفحص الطبي  DNA   الموثوق فيه للتأكد من  صلة القرابة .. والأهم أنه  ليس هناك من تحريم صريح لنسب الشخص لغير الأب البيولوجي  مما يفتح الباب لتغيير  نظرتنا وقوانينا عن التبني  لأجل مستقبل أفضل للأبرياء.. 

أنا لا أدافع عن العلاقات الجنسية  خارج إطار الزواج .. لأني أعتبرها  شأن خاص لأصحاب العلاقة. ولكني أدافع عن  حق الإنسان  الذي لا ذنب له  في الولادة .. وحقه في الحياة كأي إنسان طبيعي .. فمن المستحيل أن نستمر في السير  بعكس القيم الدولية التي تحمي كرامة الإنسان  مهما كان وأينما كان ..

حتى اللحظة لا زلت اذكر مسلسل  الفنان القدير  يحيى الفخراني    "" للعدالة وجوه كثيرة ""  سنة 2001   للكاتب مجدي صابر  .. والذي تطرّق إلى مشكلة مجهولي النسب وقسوة المجتمع عليهم ,  التي  أجبرت  جابر مأمون نصار  ( يحيى الفخراني ) المجهول النسب على  الكذب وإنتحال إسم عائلة  معروفة في قرية بعيدة ساعد أهلها  وبنى فيها بعد نجاحه كرجل أعمال  بسمعته الطيبه وصدق معاملاته ..  إلا أن سوء حظه  ان تحدث جريمة قتل  تستدعي التحقيق معه  بحيث تكشف كل ماضية.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 53
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. شهيدين من رجالكم؟؟
Omar..jordan - GMT الأحد 21 يناير 2018 08:13
النص في الايه رقم 282 من سورة البقره (...واستشهدوا شهيدين من رجالكم فان لم يكونا رجلين فرجل وامراتان...)... صدق الله الحكم ملك الناس*****الان .. اولا يقال ان مفردة (شهيد) فيها (بناء مبالغه) اي في المفرده دلاله على من شهد وتكرر ذالك منه *** ثانيا نجد ان احدى معاني مفردة (رجل) تستعمل لحال تقدم الانسان للقيام على شيء من الواجب والعمل.. يتبين هذا المعنى في نص الايه رقم 29 من سورة الزمر (ضرب الله مثلا رجلا فيه شركاء متشاكسون ورجلا سلما لرجل...)*** ثالثا.. من ناحية معاجم اللغه العربيه فان كلمة رجل ايضا تدل على الترجل والتقدم والتصدر والقيام وليس لها علاقه ان كان هذا الانسان ذكر او ان كان انثى .. فكلاهما اصلا يملك دماغ ورجلين ويدين ..*******بناء على ما تقدم .. من ان مفردة (شهيد) فيها دلالة مبالغه وتكرار ومن ان مفردة (رجل) فيها افادة ودلالة ترجل وقيام بامر او مهمة عمل .. فيكون من المنطقي القول ان معنى (.. واستشهدوا شهيدين من رجالكم..) بلغة عصرنا هو واستشهدوا اثنين من الافراد المترجلين للقيام بمجال العمل القانوني (المحاماة) بغض النظر عن أن كانا ذكرين ام ان كانا انثيين ... فهؤلاء مهنيين يوثقون اعمالهم ولهم وضع قانوني مرخص ومعترف به من قبل المجتمع والدولة ...اما (رجل وامراتان) فهي محامي واحد على الاقل واثنين من موظفي مكتب محاماة قانوني بغض النظر عن ان كانا ذكرين ام انثيين .. فالمراه هي بمعنى حال الانسان البالغ الرشد العاقل المتلقي للامر .. ولا يصح حصرها بالانثى .. انظر مثلا في المصحف حيث ابراهيم في حال القائل الامر (لامراته) فلم يقل لزوجه والتي كانت اصلا عجوز عقيم .. هذا والله القائل (وامرهم شورى بينهم) اعلم من فقهاء الاستبداد واعلى من اولياء رواتبهم وعطاياهم ومخصصاتهم .. على فكره الموضوع .. لماذا قال في شأن الزنا في سورة النور (باربعة شهداء) وتوقف ولم يتابع .. لماذا لم يقل (باربعة شهداء من رجالكم)؟؟ .. شهداء صيغة جمع .. فما هو مفردها؟؟.. شاهد ام شهيد؟؟ .. يتبع ..
2. تحذير من مسيحية علمانية
للمجتمعات العربية المسلمة - GMT الأحد 21 يناير 2018 09:46
مسيحية علمانية عاقلة تحذر اخواتها المسلمات من مآلات العلمنة - كتبت الكاتبة والصحفية الامريكية "جوانا فرانسيس" في أحد مقالتها تحت عنوان "رسالة من مسيحية إلى مسلمة"، حيث توجّهت الكاتبة الأمريكية بالخطاب للمرأة المسلمة.ونقلت مختلف المواقع الالكترونية من بينها موقع "الامه"، " ummah" قالت "جوانا فرانسيس" مخاطبة المسلمات "إن هناك من يحاول اغراءكن بالأشرطة والموسيقى التى تدغدغ أجسادكن، مع بعث صورة غير لائقة للأمريكيات كذبا ويقولون عنا بأننا سعداء وراضون ونفتخر بلباسنا مثل لباس العاهرات وبأننا قانعون بدون أن يكون لنا عائلات" .وأكدت الصحفية الامريكية التي تنتمي إلى الديانة المسيحية أن واقع معظم النساء في امريكا لسن سعيدات موضحة " أن الملايين منا يتناولن أدوية ضد الاكتئاب، ونكره أعمالنا ونبكى ليلا من الرجال الذين قالوا لنا بأنهم يحبوننا، ثم استغلونا بأنانية وتركونا" .كما حذّرت المسيحية المرأة المسلمة من هؤلاء الذين يريدون تدمير العائلات المسلمة، المحافظة وبمحاولة اقناعهن بانجاب عدد قليل من الأطفال، حيث يقومون بتصوير الزواج على أنه شكل من أشكال العبودية ، وبأن "الأمومة لعنة" ، وبأن الاحتشام والطهارة عفا عليهما الزمن وهى أفكار بالية، -على حد قولها-. أما عن النساء الاوروبيات فقد أشارت الصحفية الامريكية جوانا فرانسيس تعرضن لعملية غسيل دماغ كي يعتقدن أن النساء المسلمات مضطهدات ، حيث قالت إن في الواقع "نحن اللواتى يخضعن للاضطهاد ، نحن عبيد الأزياء التى تحط من قدرنا ، ويسيطر علينا هوس وزن أجسامنا ، ونتوسل للرجال طلبا للحب والرجال لايريدون أن يكبروا" . تابعة كلامها "ونحن ندرك فى أعماقنا أننا خدعنا ، ولذلك نحن معجبون بكن وأنتم مثار حسدنا.. رغم أن البعض منا لايقرون ذلك". وترجت الكاتبة الصحفية "جوانا فرانسيس" النساء المسلمات بعدم النظر الى النساء الغربيات بحقارة أو التفكير بأنهن يحبن الأشياء كما هى عليه، قائلة " إن الخطأ ليس عندما كنا صغارا لم يكن لنا آباء للقيام بحمايتنا لأن العائلات قد جرى تدميرها.. وأنتن تدركن من هو وراء هذه المؤامرة ". ودعت الكاتبة المسيحية "جوانا فرانسيس" اخواتها المسلمات بعدم الانخداع "فلا تسمحن لهم بخداعكن ، ولتظل النساء عفيفات وطاهرات.. نحن المسيحيات يتعين علينا رؤية الحياة كما ينبغى أن تكون بالنسبة للنساء". مردفة "نحن بحاجة اليكن لتضربن مثلا لنا نظرا لأننا ض
3. ادب يا أقلويات علمانيات
كافرات في كل دين ادب - GMT الأحد 21 يناير 2018 09:50
على الأقليات الفكرية كالملاحدة والعلمانيين والليبراليين والأقليات المذهبية كالشيعة والدينية كالمسيحيين بمجتمعات الأغلبية المسلمة. التزام الادب والقانون والنظام بعدم التصريح او الدعوة الى ما يناقض الاسلام عقيدة وشريعة عبادات واحكام واخلاق في بلاد الاسلام وعلى هذه الأقليات إظهار الاحترام لمقدسات الأكثرية المسلمة السنية في مجتمعها وعدم التجاوز عليها والاساءة اليها والاستفزاز بدعوى حرية التعبير والتفكير والتزام الأدب والقانون والنظام العام لهم فقط ان يعيشوا داخل جدران بيوتهم ومعابدهم كما يريدون اما اذا خرجوا الى الفضاء العام الحقيقي او الافتراضي فعليهم التزام الأدب والنظام في دولة الاسلام. مفهوم وإلا .. انتهى
4. لا ينسب لأبيه بالتبني
نورا - GMT الأحد 21 يناير 2018 10:18
في الاسلام يعاملون كاليتامى ولكن لا ينسب الطفل لأبيه بالتبني منعا لأختلاط الأنساب وغير ذلك من تضرر الإخوة في الميراث فتخلق مشاكل من جراء نسب الولد لأسم الأب والعائلة لهذا حرم من النظره الدينيه ..المفترض من الدوله ان تمنح مجهولي النسب أسما وجنسية وحقوق وتعامله كمواطن وتصرف عليه لحين الاعتماد على نفسه .
5. العلمانيون والعلمانيات
يحبون إشاعة الفاحشة - GMT الأحد 21 يناير 2018 10:35
في الذين آمنوا / على خلاف ما يروجه العلمانيون الملاحدة والعلمانيات لأغراضهم الخبيثة فليس كل اطفال الشوارع من نواتج الزنا وإنما اغلبها نتيجة الأسر المفككة لظروف الفقر والظلم حيث تستأثر ٣٥ أسرة في مصر مثلاً بالثروة و يسهل عليها الانقلاب العسكري منذ ١٩٥٢م التهرب من الضرائب ، فالحل لهذه المشكلة ازالة حكم العسكر واشاعة العدالة الاجتماعية ومنع احتكار السلطة والثروة .واما فيما يختص بوجود الزنا فالحل يكون بسد باب الحرام بسد ابواب الفتنة والاختلاط الفج وتسهيل باب الحلال بالدعوة الى خفض تكاليف الزواج وأعباء الحياة وتيسير حصول الشباب على قروض ميسرة وطويلة السداد وتشغيلهم وبناء وحدات إسكانية منخفضة التكلفة لهم وكل هذه الأشياء يمكن ان يقوم بها الخيرون في المجتمع اذا انزاح عن مصر وكل مصر عربي مسلم كابوس الطغيان والاستبداد العسكري والعشائري والحزبي والطائفي الذي يرعاه الغرب ويحميه
6. المرأة المسترجلة
لا هي ذكر ولا هي أنثى - GMT الأحد 21 يناير 2018 10:49
‏المسترجلة نصف امرأة قررت أن تتنازل عن بعض أنوثتها بمحض إرادتها، ومع أنها تكره الرجال أَخَذَتْ منهم أسوأ ما يوجد في السيئين منهم؛ كخشونة التعامل، وسلاطة اللسان، وقلة الحياء، وضعف الاحترام، وحُبّ الصدام!
7. النساء العنيدات فاشلات
على كل صعيد - GMT الأحد 21 يناير 2018 10:51
النساء العنيدات هن الفاشلات في الزواج وفي علاقتهن ؛ حتى مع الأقارب .... المرأة التي تفتقد الذكاء العاطفي والمرونة في التعامل هي الأكثر فشلاً في الزواج ،، لماذا : ١- لأنها ستدخل في شد وجذب مع زوجها ، وتتبع صوت أنانيتها لتغلبه ، وفي الحقيقة هي تفشل أمام عناد زوجها ، وعناد من حولها فالرجال يشتدون عناداً أمام الزوجة العنيدة ، أو الأخت العنيدة ويلينون أمام المرأة الخاضعة . ٢- المرأة العنيدة تظن نفسها أنها حينما تتشبث برأيها وتقف أمام العاصفة ستفوز ، وتنسى أنها إن فازت رأياً وموقفاً ، فهي تراها انتصرت بحمقها إلا انما تخسر قلباً كان يحبها . ٣- كثير من الروايات والحكم تمتدح المرأة الهينة اللينة الودود الولود العئود , إن طلبها لبّته , وإن إمتنعت عنه لِسبب , إعتذرت وبادرته , حتى الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة من بعده يوصون بالمرأة التي تحتوي زوجها بلين وحكمة ، فإنه سيعشقها ويتمسك بها . ٤- المرأة التي تطيع زوجها وتنحني لتمر العاصفة ، هي المرأة الحكيمة العاقلة التي تعمر بيتاً للأبد . والمرأة التي تقف كالعود اليابس هي من تنكسر وقد لا ينجبر كسرها . ٥- المرأة العنيدة المتشبثة برأيها ، والتي تؤمن بمبدأ أنا أغلب وأنت تخسر ، إنما تدمر نفسها قبل أن تدمر الآخر . وتعيش حياة كلها حسرات تتجرع مرارتها في الدنيا والأخرة . ٦- من تجاربي في الإستشارات الزوجية ، وجدت أن العنيدات ينتهي بهن الحال إلى الطلاق . وفشل حياتهن الأسرية والإجتماعية . ٧- الأعرابية توصي ابنتها ليلة زفافها بحكمة رائعة ومجربة ووصفة أكدت عليها زوجات ناجحات وهي: ( كوني له أمةً يكن لكِ عبداً وشيكاً ) . الرجال طيبون وكرماء وحليمون إلا أن المرأة الحمقاء العنيدة تحولهم إلى أعداء . أخيراً وللفائدة يقول أحد الشيوخ من العلماء الفضلاء رحمه الله تعالى: ‏" لبثتُ قاضياً 27 سنة .. فوجدتُ أن أكثر حوادث الطلاق سببها غضب الرجل الأعمى، وجواب المرأة الأحمق" .. بمعنى آخر عناد المرأة يجعل الرجل عناده عشرة أضعاف عنادها
8. كيف شأن خاص؟؟
Omar..jordan - GMT الأحد 21 يناير 2018 11:04
انت هنا ولك الشكر .. تتكلمي في موضوع هذا الشأن الخاص (علاقات جنسيه بدون عقد وعهد) .. فمن سمح لك بالكلام بالشان الخاص؟؟... مع احترامي لك .. اذا كانت هكذا علاقات شان خاص .. فلماذا نتدخل في شؤونهم الخاصه؟.. والسكر والخمر شان خاص ولا يصح الحديث في اثارهم على الشارع العام كذالك !!!
9. لم يرد تحريم نسب الولد لغ
أحلام أكرم - GMT الأحد 21 يناير 2018 11:54
الله عز وجل لم يحرّم نسب الولد لغير أبيه البيولوجي ..... .. وأكبر دليل على ذلك قصة عمرو بن العاص وأستند فيه على القصة المكتوبة في كتب التراث .. وإن إختلفت تفاصيلها, هل كان ما فعلته ليلى العنزية "أم عمرو بن العاص" يدخل في الحرية التي كانت مسموحه للمرأة في الجاهلية أم أنها ’أجبرت على ممارسة الدعارة من وليها ومالكها آنذاك .. الواقعة تؤكد أنها مارست الجنس مع أربعة من كبار رجال قريش وأغناهم أبو سفيان – وأبو لهب – والفاكه إبن المغيرة ثم العاص و’يقال أيضا أمية بن خلف . وأنها وحين حملت تنافس كل منهم لنسب الطفل إلية ولكنها إختارت أن تنسبه لأكثرهم ثراء وهو العاص . وإن إستغل معاوية بن أبي سفيان فيما بعد مقولة معاشرتها لأبيه أيضا حين ضم عمرو بن العاص لمؤيديه ضد علي بن أبي طالب, على إعتبار انه قد يكون أخيه ؟؟؟ فإذا كان ناقص الأهلية فكيف ولاه عمر بن الخطاب على مصر .. ؟؟؟؟ وإذا كان إبن حرام وناقص الأهلية فكيف لم يأت ذكر هذا في القرآن ؟؟؟؟
10. لماذا حرم الاسلام التبني
هيـام - GMT الأحد 21 يناير 2018 12:18
بسبب زواج محمد من زوجة أبنه بالتبني زينب بنت جحش لانه اشتهاها بعدما رأها حاسرة ( فلما قضى زيد منها وترا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منها وطرا وكان أمر الله مفعولا ) فطلقها زيد ليتزوجها اباه !!فالله يسارع في هوى محمد كما قالت له عائشه . والغريب ان محمد حلل التبني بالرضاعه حتى لو كانت رضاعة الكبير !!!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.