قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مراد عباس من الجزائر: كشفت معطيات المركز الجزائري للاعلام الآلي و الاحصائيات التابع للجمارك الجزائرية، أن الميزان التجاري قد سجل خلال السداسي الاول لسنة 2004 فائضا قدر بنحو 29ر5 مليار دولار.

كما قدرت قيمة الصادرات ب 47ر13 مليار دولار، أي ارتفاع بنسبة 67ر9 بالمئة مقارنة بالسداسي الأول لسنة 2003، أما الواردات فسجلت ارتفاعا قدر ب 40ر20 بالمئة لتبلغ 18ر8 مليار دولار مسجلة بذلك نسبة تغطية تقدر ب 165 بالمئة.

و لا تزال صادرات المحروقات تمثل معظم مبيعات الجزائر الى الخارج ب 58ر96 بالمئة من الحجم الاجمالي (009ر13 مليار دولار) مسجلة بذلك ارتفاعا بنسبة 20ر9 بالمئة يرجع أساسا الى ارتفاع أسعار النفط في الاسواق العالمية على خلفية الاضطرابات التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط، وكذا نفلات الوضع الامني في العراق بحسب عدد من الخبراء.

و بخصوص الصادرات خارج المحروقات فلا تزال ضئيلة حيث تقدر فقط ب 42ر3 بالمئة من الحجم الاجمالي من الصادرات أي ما يعادل 460 ملايين دولار بالرغم من الارتفاع الطفيف الذي بلغ 25 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية. و تتشكل المنتوجات الرئيسية خارج المحروقات المصدرة من "المواد نصف المصنعة" التي تمثل 23ر2 بالمئة أي ما يعادل 300 ملايين دولار متبوعة بمجموعة "التغذية" ب62ر0 بالمئة أي 83 ملايين دولار و أخيرا ب"منتوجات التجهيزات الصناعية" ب 13ر0 بالمئة أي ما يعادل 17 ملايين دولار. اما فيما يخص الواردات, تحتل مجموعة التجهيزات الصناعية و الفلاحية" الصدارة ب 07ر3 ملايير دولار (56ر37 بالمئة) بينما تأتي المنتوجات الخاصة بسير أداة الانتاج في المرتبة الثانية بقيمة قدرها 12ر2 ملايير دولار متبوعة بمجموعة "المنتوجات الغذائية" التي تشكل نسبة معتبرة حيث تحتل المرتبة الثالثة ب 60ر1 ملايير دولار (62ر19 بالمئة).

و يبرز توزيع الايرادات من خلال نوع التمويل تفوقا واضحا للتسديد نقدا بحيث يبقى هذا النوع الاكثر استعمالا بنسبة 68ر80 بالمئة اي 60ر6 مليار دولار. وقد تم تمويل 30ر11 بالمئة من الواردات (924 مليون) عن طريق خطوط القرض و 66ر4 بالمئة (381 مليون) عن طريق اللجوء الى حسابات العملة الصعبة الخاصة. و فيما يتعلق بالمبادلات التجارية حسب المناطق الاقتصادية، يبقى الاتحاد الاوروبي اهم هذه المناطق بحيث ارتفعت الواردات القادمة من هذه المنطقة الى 752 مليون (71ر4 مليار دولار) اما صادرات الجزائر باتجاه هذه البلدان (01ر8 مليار دولار) فقد عرفت ارتفاعا يقدر ب571 مليون دولار.

و من اهم زبائن الجزائر ايطاليا ب 833ر2 مليار دولار ثم الولايات المتحدة الامريكية 315ر2 مليار دولار و فرنسا ب 618ر2 مليار دولار و اسبانيا ب607ر1 مليون دولار. اما الممولون الرئيسيون فتأتي فرنسا في المرتبة الاولى (015ر2 مليار دولار متبوعة بايطاليا ب615 مليون دولار و المانيا ب 607 مليون دولار و الولايات المتحدة الامريكية ب607 مليون دولار.