قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


روحي عازار من دبي: كشفت مصادر عراقية وسورية لـ"إيلاف" أن نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح سلّم الرئيس السوري بشار الأسد وثائق حول تورط مسؤولين سوريين في تسليح الإرهابيين في العراق ، وتزويدهم بجوازات سفر وهويات مزورة.

وتعتقد المصادر العراقية ان الحكومة العراقية حصلت على قسم من هذه الوثائق من صحافي سوري لاجىء في أوروبا،عبر طرف ثالث ، ويشتمل هذا القسم من الوثائق على كتب (رسائل) رسمية سرية موجهة من الأجهزة الأمنية إلى إدارة الهجرة والجوازات في سورية لمنح بعض الإرهابيين جوازات سفر . هذا بالإضافة إلى صور شخصية لهؤلاء المقاتلين المنحدرين من عدة مناطق في سورية ، وبشكل خاص الرقة ودير الزور وحماة وريف دمشق ، ووثيقة تؤكد ضلوع مسؤول أمني في " بزنس المقاومة " إلى جانب شخصية سوريّة أخرى بارزة كان الرئيس الأسد قد أمر بالحجز على أملاكها عقب عودته من الصين.
وحول نفس الموضوع كان كشف قيادي بارز في الاتحاد الوطني الكردستاني (بزعامة جلال الطالباني) لصحيفة " السياسة " الكويتية" أن نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح سلم القيادة السورية مجموعة من الأدلة والوثائق القاطعة على تورط أجهزة المخابرات السورية في دعم المجموعات الإرهابية في العراق. وقال المسؤول الكردي إن الرئيس الأسد وعد بالتحقيق الكامل في الموضوع ومحاسبة المسؤولين والمتورطين".
هذا وكان برهم صالح قد اختتم زيارته إلى دمشق منذ يومين التقى فيها الرئيس السوري بشار الأسد الذي أكد حرصه على استقرار العراق وعودة السيادة كاملة له.