قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نبيل شرف الدين من القاهرة: بينما طالب وزراء الإعلام العرب في ختام اجتماعهم بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة بالتقليل من بث المشاهد الدامية وأعمال العنف، فقد دعوا إلى التركيز على ما ترتكبه السلطات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، كما أكدوا إدانة كافة أعمال الإرهاب والعنف في العراق التي تستهدف المدنيين ورجال الأمن والشرطة والقوات المسلحة العراقية، ومحاولة زرع الفتنة الطائفية، وتدمير البنية التحتية، وتعطيل عملية إعادة تعمير العراق"، كما أدانوا أيضاً "خطف الصحافيين والعاملين في الشركات والمنظمات الدولية والإنسانية العاملين بالعراق" .
كما دعا الوزراء جميع الدول العربية ودول الجوار إلى تقديم كافة أشكال الدعم ‏والمساندة لتمكين العراق من استعادة أمنه وإنجاز العملية السياسية بمنع المتسللين ‏والإرهابيين من دخول العراق" .
وكانت أعمال الدورة الثامنة والثلاثين لمجلس وزراء الإعلام العرب، قد انطلقت في مقر جامعة الدول العربية، برئاسة وزير الدولة للشئون الخارجية في قطر أحمد بن عبد الله آل محمود ومشاركة وزراء الإعلام العرب ومن يمثلهم من الهيئات الإعلامية، ووافق المشاركون على اختيار موضوع دور الإعلام العربي في التصدي للإرهاب محورا فكريا ورئيسيا للدورة الثامنة والثلاثين لمجلس وزراء الإعلام العرب .
كما ناقش وزراء الإعلام العرب في اجتماعهم اليوم عددا من المحاور تصدرتها "المساندة الإعلامية للقضايا السياسية العربية في المحافل الدولية، خاصة دعم صمود القدس وحماية عروبتها، ودعم العمل الإعلامي الفلسطيني، وموضوع الجدار العازل الذي تقيمه إسرائيل على الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومعاناة الطفل والأسرة الفلسطينية تحت الاحتلال، ودعم لبنان في استكمال تحرير أراضيه، وقانون محاسبة سورية"، حسب البيان الختامي .
كما ناقشت الدورة الحالية للمجلس تنسيق قدرات الإعلام العربي ومؤسساته والتنسيق بين القنوات الفضائية العربية في إنتاج وتبادل البرامج والأخبار والأفلام الوثائقية والمشهد التليفزيوني الفضائي العربي وتقييم معدلات التبادل الخبري بين هيئات التليفزيون والإذاعات العربية والمسائل المتعلقة بحق المؤلف .

الترويج للعنف
من جانبه اعتبر عمرو موسى أمين عام الجامعة العربية أن اجتماع مجلس وزراء الإعلام العرب حدث هام ينتظر منه الشعوب العربية قرارات وتحركات فاعله تواجه الحملة السياسية الموجهة ضد العالم العربي والانسان العربي، موضحاً في كلمته أنه آن الاوان لعمل عربي واضح ونشط وفاعل في مجال الإعلام موضحا ان هذا كان محور الاجتماع التشاوري للوزراء ورؤساء الوفود للتدارس فيما يجب عمله إزاء العمل السياسي الدولي والاقليمي والعربي .
ودعا البيان الختامي إلى رفض وادانة كافة أعمال خطف وارتهان وقتل الإعلاميين، خاصة أثناء اضطلاعهم بمهامهم وواجباتهم المهنية في المناطق الخطرة"، كما طالب أيضاً بتقليل جرعة المشاهد الدموية ومشاهد العنف ومشاهد الدمار والقتل في وسائل الإعلام العربية، لكنه عاد ودعا إلى "نقل واذاعة كل ما ترتكبه السلطات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة ضد الشعب الفلسطيني، من أعمال إرهابية، تتمثل في القتل والاغتيال والعقاب الجماعي والسجن ونسف البيوت واقتلاع الاشجار وتدمير التربة"، وفق ما ورد في البيان الختامي .
وعودة إلى تصريحات موسى التي أشار فيها إلى الاتفاق على عقد اجتماع استثنائي لوزراء الإعلام العرب بعد أسبوعين يسبقه اجتماع تشاوري للخبراء لتحديث الخطة الإعلامية التي سبق وضعها منذ عامين وإقرار الموازنة الخاصة بها .
وأوصى الوزراء بخطاب إعلامي عربي "يؤكد للرأي العام العربي والعالمي أن الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة هو ثمرة لنضال الشعب الفلسطيني، وخطوة أولى على طريق انهاء الاستيطان والاحتلال من الأراضي الفلسطينية والعربية وفقا للقانون الدولي والشرعية الدولية"
وقال مدير إدارة الإعلام بالجامعة العربية ومسؤول الامانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب الدكتور محمود عبد العزيز، إن ‏البيان تضمن ثمان نقاط تشكل الموقف العربي ‏‏المبدئي للإعلام العربي ازاء ظاهرة الإرهاب وهي الإدانة القاطعة للإرهاب بجميع ‏ ‏صوره واشكاله" .