قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


واشنطن: قال الجيش الاميركي ان عدد السجناء الذين يشاركون في اضراب مستمر عن الطعام في سجن غوانتانامو تراجع لاكثر من النصف بعد زيادة في المشاركة بدأت في عيد الميلاد . وقال الجيش الاسبوع الماضي ان المشاركين في احتجاج المعتقلين زادوا لاكثر من المثلين ابتداء من عطلة عيد الميلاد في 25 ديسمبر كانون الاول مع انضمام 46 اليهم ليصل مجمل العدد الى 84 بحلول يوم الخميس الماضي .

ولكن اللفتنانت كولونيل جيرمي مارتن المتحدث باسم الجيش الاميركي قال بالتليفون من القاعدة البحرية الاميركية في غوانتانامو بكوبا ان 44 منهم انهوا اشتراكهم بعد ذلك في الاضراب . وقالت وزارة الدفاع الاميركية ان السجن يضم نحو 500 سجين ، كثيرون منهم محتجزون منذ قرابة اربع سنوات وكلهم باستثناء تسعة دون توجيه اتهامات لهم.واضاف مارتن ان الاضراب عن الطعام مستمر منذ الثامن من اغسطس اب بمستويات متذبذبة من المشاركين .

ويصف محامو المعتقلين الاضراب بأنه احتجاج على اوضاع السجن وانعدام الحقوق القانونية للسجناء.ويقول الجيش انه يعامل المعتقلين بشكل انساني ويقول ان الاضراب يهدف الى quot;جذب اهتمام وسائل الاعلام والضغط على الحكومة الاميركية للافراج عنهم.quot;وقال مارتن ان 32 من المضربين الحاليين عن الطعام وعددهم 40 يتم تغذيتهم عن طريق انابيب موصلة الى المعدة من خلال الانف.
وامتنع عن التكهن عن سبب توقف كثيرين عن المشاركة في الاضراب عن الطعام.