قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



فيينا : افاد مصدر دبلوماسي سوري ان لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري بدأت الاستماع الى شاهدين سوريين اليوم الاثنين في فيينا. وقال السفير السوري في العاصمة النمساوية صفوان غانم quot;اعتقد ان جلسات الاستماعquot; الى الرئيس السابق لجهاز الامن والاستطلاع في لبنان العميد رستم غزالي ومساعده العقيد المتقاعد سميح القشعمي quot;بدأتquot;.واوضح ان عدد الشهود الذين سيتم الاستماع اليهم quot;اثنانquot;، مشيرا الى ان الجلسات quot;لن تطول الى ابعد من الاثنينquot;، مشيرا الى ان مدة الجلسات quot;تقررها اللجنةquot;.وكانت الصحف ووسائل الاعلام العربية واللبنانية ذكرت ان عدد السوريين الذين سيتم الاستماع اليهم في فيينا هو اربعة.

وفي بداية كانون الاول/ديسمبر استمعت اللجنة الدولية في فيينا الى غزالي وقشعمي وثلاثة شهود آخرين هم مدير فرع فلسطين في الاستخبارات السورية عبد الكريم عباس والمسؤول عن قسم الاتصالات والتنصت ظافر اليوسف ومساعد آخر لغزالي جامع جامع.وتطالب اللجنة بالاستماع الى الرئيس السوري بشار الاسد ووزير الخارجية السوري فاروق الشرع. وقد تولى القاضي البلجيكي سيرج برامرتس الاسبوع الماضي رئاسة لجنة التحقيق الدولية خلفا للقاضي الالماني ديتليف ميليس. وخلص ميليس في تقريرين اجرائيين عن نتائج التحقيقات في اغتيال الحريري قدمهما الى الامم المتحدة، الى وجود quot;ادلة متقاطعةquot; حول تورط اجهزة الاستخبارات اللبنانية والسورية في العملية.وتم الاسبوع الماضي توقيف السوري ابراهيم ميشال جرجورة بتهمة quot;تضليل التحقيقquot; في اغتيال الحريري الذي قضى مع 21 شخصا آخرين في اعتداء بسيارة مفخخة في بيروت في 14 شباط/فبراير 2005. وبذلك، يرتفع عدد الموقوفين المعتقلين في اطار هذا التحقيق الى 12 بينهم اربعة ضباط لبنانيين كانوا يشكلون نواة النظام الامني اللبناني الذي اقامته دمشق في لبنان.
وانسحبت القوات السورية من لبنان في نيسان/ابريل 2005 بضغط من الشارع والمجتمع الدولي.