قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: افاد مصدر عسكري اسرائيلي ان قائد اركان الجيش الاسرائيلي الجنرال دان حالوتس سيترأس اعتبارا من اليوم الاثنين وليومين متتاليين اجتماعا مع الكوادر الكبار في الجيش لمناقشة استنتاجات تحقيق داخلي اجراه الجيش حول اخفاقات الحرب في لبنان. ويتوقع مشاركة نحو 600 ضابط كبير في هذه الاعمال التي تعقد في قاعدة لسلاح الجو في شمال البلاد.

واشار تحقيق حول تصرفات هيئة اركان الجيش خلال الحرب في لبنان سلم الى الجنرال حالوتس نهاية كانون الاول(ديسمبر) الى وجود quot;اوجه قصورquot; في جهوزية القوات الاسرائيلية وطريقة استخدامها خلال العمليات. ولم يشر التحقيق في استنتاجاته الى مسؤولية شخصية لضباط هيئة الاركان في اوجه القصور هذه على ما ذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي.

وكان الجنرال حالوتس كلف الجنرال في الاحتياط دان شومرون (69 عاما) رئيس هيئة الاركان السابق (1987-1991) منتصف تشرين الاول(اكتوبر) اجراء هذا التحقيق.

وسيجري الجنرال حالوتس المناقشات مع قادة الجيش على ضوء نتائج تحقيق الجنرال شومرون وسلسلة تحقيقات اخرى اجراها جنرالات في الاحتياط وتناولت اوجه مختلفة من الحرب على لبنان. وشن الجيش الاسرائيلي هذا الصيف حربا استمرت بين 14 تموز/يوليو و14 اب/اغسطس على حزب الله الشيعي اللبناني المدعوم من سوريا وايران.

وكان عشرات الاف المتظاهرين بينهم عسكريون في الاحتياط خدموا في لبنان، طالبوا منذ انتهاء المعارك بتشكيل لجنة تحقيق رسمية في اخفاقات الحرب كما طالبوا باستقالة الجنرال حالوتس ورئيس الوزراء ايهود اولمرت ووزير الدفاع عمير بيريتس.

وازاء هذه الضغوط عمدت حكومة اولمرت في 17 ايلول/سبتمبر الى تشكيل لجنة حكومية من خمسة اعضاء برئاسة القاضي المتقاعد الياهو فينوغراد.

والفرق بين هذين النوعين من لجان التحقيق يتناول طريقة تشكيلهما حيث ان المحكمة العليا الاسرائيلية هي التي تعين اعضاء لجنة التحقيق الرسمية فيما تتولى السلطات السياسية تعيين اعضاء لجنة التحقيق الحكومية.

كذلك، جرى تحقيقان اخران في اخفاقات الحرب على لبنان، اجرى احدهما محقق الدولة وتولت الاخر لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في البرلمان.