قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قندهار (افغانستان): اعلنت السلطات البريطانية والقوة الدولية للمساعدة على احلال الامن في افغانستان (ايساف) التابعة لحلف شمال الاطلسي ان جنديا بريطانيا قتل صباح امس السبت في اشتباك مع مسلحين من حركة طالبان في جنوب افغانستان.ومن ناحيتها، اعترفت حركة طالبان بانها خسرت ثلاثة مقاتلين خلال هذه المعارك التي وقعت في اقليم كاجاكي بشمال محافظة هلمند التي تعتبر اهم منطقة لانتاج الافيون في افغانستان.

وقتل الجندي عندما فتح متمردون النار على قوات ايساف التي استدعت المساندة الجوية وردت على نيران المتمردين، حسب بيان ايساف الذي لم يكشف عن مزيد من التفاصيل.واوضحت وزارة الدفاع البريطانية ان الجندي القتيل هو بريطاني وان المعارك وقعت في اقليم كاجاكي.

ويعد هذا اول جندي اجنبي يقتل في افغانستان هذا العام، وكان نحو 170 جنديا اجنبيا قتلوا عام 2006 الذي يعتبر الاكثر دموية في التمرد الذي يقوده مقاتلو طالبان منذ الاطاحة بحركتهم في اواخر عام 2002.

ومن ناحيته، اكد متحدث باسم طالبان هو يوسف احمدي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان المواجهات اندلعت في هذا الاقليم بعد ان نصبت مجموعة من طالبان قوامها 25 مقاتلا كمينا لقافلة تابعة لايساف.واوضح ان ثلاثة عناصر من طالبان قتلوا وجرح ثمانية اخرون في حين قتل او جرح حوالى عشرة من الجنود الافغان وجنود ايساف. ولم يكن بالامكان التأكد من هذه الحصيلة من مصدر مستقل.واضاف المتحدث ان عناصر طالبان فروا من المكان مع وصول تعزيزات جوية من ايساف مشيرا الى ان المعارك استمرت اربع ساعات.

ومن بين القوات المتمركزة في جنوب افغانستان جنود بريطانيون في ولاية هلمند وكنديون في قندهار وهولنديون في اوروزغان. كما ينتشر في المنطقة جنود استراليون ودنماركيون واميركيون وغيرهم.
وينتشر اكثر من 33 الفا من جنود ايساف في افغانستان يتمركز نحو ثلثهم في الجنوب الذي كان معقلا لحركة طالبان ويشهد معظم اعمال العنف المرتبطة بالتمرد.