قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الخامري من صنعاء: أكد مصدر مسؤول في الحكومة اليمنية لـ quot;إيلافquot; أن المعلومات التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام العراقية نقلاً عن الرئيس العراقي جلال الطالباني عن وجود نائب الرئيس العراقي الأسبق عزت إبراهيم الدوري في صنعاء غير صحيحة وعارية عن الصحة ولا تمت إلى الحقيقة بصلة ، مشيراً إلى أن اليمن تستضيف بعض نساء وعائلات المسؤولين العراقيين السابقين لاعتبارات إنسانية بحتة لا دخل لها بالمواقف السياسية.

وكانت وكالات الأنباء تناقلت خبراً عن الرئيس العراقي جلال الطالباني الذي عاش في المنفى في سورية في السبعينات أن عزت إبراهيم الدوري ليس في سورية وموجود في اليمن ، موضحاً:quot;قيل لي حينها أن عزت الدوري موجود في سورية ثم تبين أنه موجود في اليمن وليس في سورية ومنذ مدة لدينا معلومات حول تواجده في اليمن لأننا نتعقب تحركاته.

وكانت وسائل الإعلام العراقية تناقلت مؤخراً خبراً عن بعض المقيمين العراقيين في اليمن الذين قالوا أنهم شاهدوا عزت الدوري نائب الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين في العاصمة اليمنية صنعاء ، مشيرين إلى انه شوهد هذه الأيام ولأكثر من مرة وهو يزور مقر حزب quot;البعث quot; في اليمن بصحبة مسؤول الحزب في اليمن وعضو قيادته القومية اليمني الدكتور قاسم سلام ومرتديا الملابس اليمنية التقليدية. وأكد آخرون انه حضر أيضا إلى إحدى القاعات التي أقيمت فيها مراسيم العزاء بعد تنفيذ حكم الإعدام بحق الرئيس العراقي صدام حسين.

وقد أكدت المصادر quot;حسب موقع الزوراء العراقيquot; إن الدوري حضر للمكان محاطا بعدد من المرافقين لتقديم واجب العزاء بصدام حسين بعد تقاطر أعداد من البعثيين وأقرباء صدام والمسؤولين السابقين الذي تحتضنهم اليمن بعد سقوط نظام صدام حسين في العراق.

وقال الموقع أن الرئيس على عبدالله صالح خصص لعزة الدوري والمقربين منه أكثر من مقر للإقامة و أفرادا للحماية مع التكفل بكل نفقاتهم.