قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك (الامم المتحدة): أعلن دبلوماسيون الثلاثاء ان الولايات المتحدة وزعت في الجمعية العامة للامم المتحدة مشروع قرار يدين اي انكار لحقيقة محرقة اليهود. ويدعو هذا المشروع الذي وزع نصه، الدول ال192 الاعضاء في الامم المتحدة الى ان quot;ترفض بلا تحفظ اي انكار شامل او جزئي للمحرقة باعتبارها حدثا تاريخيا، وكل نشاط يتصل بهذا الهدفquot;.

واشار المشروع خصوصا الى خطر quot;الجهود الرامية الى انكار المحرقة، التي يعزز تجاهلها الواقع التاريخي لهذه الاحداث، من مخاطر تكرارهاquot;. وقال دبلوماسيون ان مشروع القرار الذي لم يسم اي دولة بالاسم، مستوحى من تصرف ايران التي انكر بعض قادتها وبينهم الرئيس محمود احمدي نجاد، مرات عدة حصول محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية.

وستصوت الجمعية العامة التي لا ترتدي قراراتها طابعا الزاميا خلافا لقرارات مجلس الامن، الجمعة على مشروع القرار الاميركي الذي شارك في وضعه 38 بلدا آخر. وقال السفير الروسي في الامم المتحدة فيتالي تشوركين ان روسيا من الدول التي ترعى مشروع القرار.

واعلنت الامم المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر 2005، السابع والعشرين من كانون الثاني/يناير quot;يوما عالميا لتخليد ذكرى ضحايا المحرقةquot;، تكريما لحوالى ستة ملايين يهودي وضحايا آخرين قتلهم النظام النازي في الحرب العالمية الثانية. وكان الهدف من هذا القرار حمل الاجيال الجديدة على الا تنسى المحرقة. والسابع والعشرون من كانون الثاني/يناير هو تاريخ تحرير اشهر quot;اوشفيتز بيركيناوquot; اشهر معسكرات الاعتقال النازية في 1945 في بولندا. ووصف الرئيس الايراني الثلاثاء المحرقة بانها quot;مختلقةquot; وتوقع لدولة اسرائيل ان quot;تتفتتquot;.

وتسببت الحكومة الايرانية بموجة جديدة من الادانات الدولية لدى تنظيمها في كانون الاول/ديسمبر الماضي quot;مؤتمرا دولياquot; حول محرقة اليهود. وحذر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون القيادة الايرانية قبيل توليه مهامه مطلع الشهر الجاري، من ان اي دعوة لازالة اي دولة quot;غير مقبولةquot;.