قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نهى احمد من سان خوسيه: منذ يوم امس وتعيش الاكوادور حالة حزن شديد بسبب الموت المؤسوي الذي واجتهه وزيرة دفاعها غوادالوبي لاريبا وابنتها البالغة من العمر 16 سنة وخمسة من العسكرين واعلن الرئيس رافاييل كورّيا الحداد الرسمي لمدة ثلاثة ايام. والوزيرة الشابة لاريبا التي تولت هذا المنصب قبل تسعة ايام توفيت ليل يوم الاربعاء نتيجة اصطدام الطائرة المروحية التي كانت تقلها بطائرة مروحية اخرى. ووقع هذا الحادث الذي توفيت فيه الوزيرة وهي اول شخصية نسائية تتسلم منصبا رفيعا في الجيش الاكوادوري، وقع في منطقة كوستيرا دي مانيبا على بعد 250 كيلومتر في غرب كيتو العاصمة وحسب ما اكدته مصادر من الحكومة ولم يعرف بعد سبب الاصطدام.