قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



سيول: اعلنت اجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية اليوم الاثنين ان مسؤول الدعاية الكورية الشمالية توارى عن الانظار منذ 15 شهرا فيما تحدثت الصحافة المحلية عن امكان فراره وحتى تصفيته.وقال مسؤول في اجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية طالبا عدم كشف هويته quot;كل ما نستطيع تأكيده هو ان جيونغ (ها شيول) سكرتير الدعاية في حزب العمال الكوري (الحاكم) لم يظهر علنا منذ تشرين الاول/اكتوبر 2005quot;.

ولم يشأ المسؤول الادلاء بمزيد من التعليقات حول معلومات نشرت خلال عطلة الاسبوع في صحيفة دونغ-أ ايلبو مفادها ان اسم وصور جيونغ ازيلت من جميع منشورات النظام الستاليني.ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشفها ان مسؤولين طلبوا مباشرة شطب اي اشارة الى اسمه في المنشورات الموجودة من دون اعطاء اي مبرر.كما اتلفت كامل كتاباته. وغطي وجه المسؤول بالطلاء الاسود على كل الصور التي يظهر فيها الى جانب الدكتاتور كيم جونغ ايل او والده مؤسس كوريا الشيوعية كيم ايل سونغ.

وتحدثت دونغ-أ ايلبو عن شائعات حديثة اشارت الى فراره او احتجازه في معسكر اعتقال بوصفه quot;خائنا لحزبه وللثورةquot;.وقد رفضت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية المسؤولة عن الشؤون الكورية الشمالية الادلاء باي تعليق في هذا الخصوص.وكان جيونغ (74 عاما) رئيس تحرير صحيفة رودونغ سينمون الناطقة باسم الحزب كما كان رئيسا للتلفزيون الرسمي قبل ان يصبح مسؤولا عن الدعاية في 2001.وكان مقربا جدا من المؤسس كيم ايل سونغ والدكتاتور الحالي كيم جونغ ايل.