قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن: حل في بغداد اليوم قادما من آربيل رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني لاجراء مباحثات حول مشكلات اقتصادية وسياسية عالقة بين الحكومتين الكردستانية والاتحادية .. فيما بحث الرئيس جلال طالباني مع السفير الاميركي رايان كروكر سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة واكدا على اهمية الاتفاقية الاستراتيجية بين بليدهما التي يجرى التفاوض بشأنها وبما يضمن السيادة الوطنية للعراق و يساهم في تعميق العلاقات بين البلدين على جميع المستويات.

وسيبحث بارزاني مع الرئيس جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي قضايا تتعلق بعقود النفط الكردية التي تعارضها حكومة بغداد والوجود العسكري الكردي في بعض المناطق المتنازع عليها وقانون النفط والغاز وصلاحيات الإقليم في عدد من المجالات. وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني قد زار بغداد في الخامس والعشرين من تموز (يوليو) الماضي حيث اجري محادثات مع مسؤولين عراقيين حول قضايا عالقة بين الطرفين بينها الخلافات بين كردستان وبغداد والاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة.

كما زار وفد آخر برئاسة رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني بغداد في الحادي والعشرين من حزيران (يونيو) الماضي وبحث خلالها قانون النفط والغاز الاتحادي والخلاف حول العقود النفطية للإقليم وميزانية الإقليم وتعداد وموازنة قوات البيشمركة الكردية الذي تقرر تنظيمها في قوات حرس الحدود النظامية اضافة الى موضوع تطبيق المادة 140 من الدستور والخاصة بمشاكل المناطق المتنازع عليها. وتم الاتفاق حينها مع الحكومة الاتحادية على تشكيل لجنة خاصة لدراسة خلافات قانون النفط وعقود إقليم كردستان النفطية لكن اللجنة التي يترأسها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لم تجتمع لحد الان كما يؤكد المسؤولين الاكراد.

ومن جهة اخرى اجتمع الرئيس طالباني في بغداد اليوم مع السفير الاميركي رايان كروكر يرافقه السفير ديفيد ساترفيلد وعدد من اركان السفارة الاميركية حيث تم quot;تبادل الآراء حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين العراق و الولايات المتحدة. كما أكد الجانبان على اهمية الاتفاقية الاستراتيجية بين بليدهما التي يجرى التفاوض بشأنها، و بما يضمن السيادة الوطنية للعراق و يساهم في تعميق العلاقات المتينة بين البلدين على جميع المستويات كما قال بيان رئاسي الى quot;ايلافquot;.

واستعرض الرئيس طالباني والسفير كروكر، سير العملية السياسية و التحديات التي تواجهها و السبل الكفيلة بمعالجتها. وقام طالباني باطلاع السفير الاميركي على البرنامج الذي وضعه لتفعيل العمل المشترك و تحريك الوضع السياسي من خلال اللقاءات والنقاشات الضرورية مع القوى و الكتل السياسية و بما يضمن ايجاد الحلول للمشاكل والاشكالات الموجودة بخصوص عمل الحكومة و تنفيذ الاتفاقات الموقعة بين الاطراف المشاركة فيها.

كما التقى طالباني مع رئيس الوزراء نوري المالكي حيث تم بحث الوضع الامني والخطوات التي تقوم بها الحكومة الإتحادية لمحاربة الإرهاب والعمل على إستتباب الأمن في البلاد. واستنكر الجانبان quot;الجرائم التي يرتكبها الإرهابيون في الموصل ضد أبناء الشعب العراقي لا سيما أبناء الديانة المسيحيةquot;. وشدد طالباني والمالكي على ضرورة اتخاذ الاجراءات الرادعة وبما يضمن الحماية والسلامة لهم quot;كما قال البيان الرئاسي.