قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعرب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مقابلة مع ثلاث صحف لبنانية عن الامل بان تكون الانتخابات التشريعية المقبلة في لبنان المقررة في الربيع المقبل quot;شفافة وديموقراطيةquot;. وقال ساركوزي في مقابلة مع صحف النهار والاوريان لوجور والسفير سلم قصر الاليزيه نسخة منها الى وكالات الانباء quot;لا بد ان تجري الانتخابات التشريعية المقبلة باكبر شفافية ممكنة، وفي روحية ديموقراطية بعيدا عن اي عنفquot;.

واضاف ساركوزي الذي يقوم الاثنين والثلاثاء بجولة شرق اوسطية خاطفة تشمل لبنان quot;هذا الامر اساسي لانها (الانتخابات) ستكون مرحلة حاسمة في عملية المصالحة ولحظة الحقيقة للديموقراطية اللبنانيةquot;. واكد ساركوزي ان فرنسا متمسكة باجراء quot;انتخابات حرة وشفافة وديموقراطية بعيدا عن اي عنف ضمن المهل التي يلحظها الدستورquot;.

واضاف ساركوزي ان فرنسا quot;مستعدة، كما فعلت العام 2005 وفي حال ارادت السلطات اللبنانية ذلك، ان تقدم مساهمتها لضمان حسن اجراء الانتخابات الى جانب شركائها في الاتحاد الاوروبي والمجتمع الدوليquot;. ورحب ساركوزي بquot;رؤية الامور تتقدمquot; بين سوريا ولبنان حيث من المتوقع ان يتبادلا التمثيل الدبلوماسي قريبا. واعتبر ان هذه الخطوة تشكل quot;مرحلة تاريخية لا رجعة فيها في عملية التطبيعquot; بين البلدين.

وتابع الرئيس الفرنسي quot;الا انني لست ساذجا واعلم انه لا تزال هناك مراحل عدة لا بد من قطعهاquot;. واكد انه سيكون حازما بشأن تنفيذ التزامات البلدين بشأن quot;ترسيم الحدود او تسوية مسألة المفقودين المؤلمةquot;.