قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن وزير الخارجية الصربي في مقابلة ان صربيا تريد بوسنة مستقرة لكنها لن تدعم اي محاولة لالغاء الكيان الصربي في البوسنة.

بلغراد: قال وزير الخارجية الصربي فوك يريميتش في المقابلة التي نشرتها صحيفة quot;برسquot; ان بلغراد تدعم quot;بوسنة مستقرة موحدة تشمل جمهورية صربية (الكيان الصربي) مزدهرة وقويةquot;.

وحذر من انه quot;يستحيل الغاء الجمهورية الصربيةquot;.

واضاف ان quot;صربيا ستدعم اي حل للبوسنة يكون نتيجة تسوية بين الشعوب الثلاثة التي تشكل البوسنةquot;.

وتابع ان على صربيا quot;ان تدعم اخوانها الصرب. انها واجباتنا السياسية والاتنية والتاريخيةquot;.

وخلال النزاع في البوسنة حظيت قوات صرب البوسنة بدعم سياسي وعسكري من نظام الرئيس الراحل سلوبودان ميلوشيفيتش.

ونصت اتفاقات دايتون للسلام (الولايات المتحدة) التي وضعت حدا في 1995 لحرب دامت ثلاث سنوات ونصف السنة، على تقسيم البلاد الى كيانين احدهما صربي (الجمهورية الصربية) والاخر الاتحاد الكرواتي المسلم تجمعهما مؤسسات مركزية ضعيفة.

ويدعم المسلمون والكروات هدف الاسرة الدولية الحد من صلاحيات الكيانين لصالح تعزيز السلطات المركزية.

لكن الصرب يرفضون بشدة اي تغيير ويرون فيه بانه موجه الى مصالحهم الحيوية.