قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تجري اتصالات بين العراق وماليزيا لاسترداد النائب العراقي الدايني الذي اعتقل في كوالالامبور لمحاكمته

أسامة مهدي من لندن: قال الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي القاضي عبد الستار البيرقدار ان الحكومة العراقية تجري اتصالات مع نظيرتها الماليزية لاسترداد النائب العراقي المطلوب لديها محمد الدايني الذي اعتقل في كوالالامبور الاربعاء الماضي . واضاف البيرقدار في تصريحات ببغداد اليوم ان القضاء العراقي هو الذي سيحاكم الدايني لضلوعه بتفجير مقهى مبنى مجلس النواب العراقي عام 2007 مما ادى الى مقتل نائب واصابة عدد اخر . واشار الى ان الدايني الذي سبق وان رفع مجلس النواب الحصانة البرلمانية عنه متهم ايضا بضلوعه باعمال ارهابية طالت مؤسسات وأشخاص .

واعلن في بغداد امس ان السلطات الماليزية اعتقلت الدايني الذي يحمل جواز سفر ديبلوماسيا بعد ان عممت الشرطة الدولية quot;الانتربولquot; اسمه عالميا بناء على طلب من الحكومة العراقية . وتتهم بغداد الدايني العضو في جبهة الحوار الوطني بالضلوع في ممارسات ارهابية الامر الذي دفع مجلس النواب الى رفع الحصانة البرلمانية عنه مطلع العام الحالي تمهيدا لاعتقاله ومحاكمته .

وكانت السلطات العراقية قد اعادت في شباط (فبراير) الماضي طائرة عراقية مغادرة الى عمان وعلى متنها الدايني المطلوب اليها لكنه احتفى بعد خروجه من مطار بغداد الدولي وتضاربت الانباء حول مكان وجوده بين العراق والاردن . ثم اصدرت السلطات امرا باعتقال الدايني اثر تعرض مبنى مجلس النواب في نيسان (ابريل) من عام 2007 الى تفجير عبوة ناسفة ادى الى مقتل احد النواب وجرح 8 آخرين في المقهى المجاور لقاعة المجلس . وقالت الشرطة العراقية ان حراس النائب محمد الدايني مسؤولون عن ادخال المتفجرات الى البرلمان.

ومن جهته أوضح المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء علي الموسوي أن الحكومتين العراقية والماليزية تتبادلان المعلومات بشأن الدايني الذي يخضع للاعتقال في ماليزيا حاليا . وأضاف أن الحكومة ماضية قدما بتقديم طلب للحكومة الماليزية لاسترداد الدايني مشيرا إلى أن الملف القضائي الخاص بالداني مكتمل لدى الحكومة العراقية وسيتم إخبار الحكومة الماليزية بتفاصيله . جدير بالذكر أن الاتفاقيات الدولية بهذه الخصوص تحتم على الحكومة الماليزية إعادة الدايني إلى العراق.