قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت اليونان وجمهورية قبرص تأييدهما لمساعي تركيا للحصول على العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي وأكدتا أهمية المساعدة من جانب أنقره للوصل الى تسوية سلمية للأزمة القبرصية.

نيقوسيا: اكد رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو خلال زياته لقبرص quot; إن الهدف هو أن تصبح تركيا عضوا كاملا ولا أؤيد ارتباطا خاصا بين تركيا والإتحاد الأوروبي طالما تفي أنقره بالتزاماتها تجاه الإتحاد الأوروبيquot;.

ويرى كل من باباندريو والرئيس القبرصي ديميتريس كريستوفياس أن انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي سيصب في صالح الطرفين وتعهدا بالاستمرار في التعاون الوثيق لتشجيع التوصل إلى حل للمشكلة القبرصية، واعتبرا انه يمكن حل القضية حلها وquot;بذلك نتحد أو نظل على انقسامناquot;.

يذكر أن هناك خلافات قوية بين اليونان وتركيا بسبب قبرص منذ عام 1974 عندما غزت تركيا الجزء الشمالي من الجزيرة المتوسطية في أعقاب انقلاب قصير تم بتحريض من اليونان.

ومنذ ذلك الحين يعيش القبارصة اليونانيون في جنوب الجزيرة والقبارصة الأتراك في شمالها، تفصلهم منطقة عازلة تخترق قلب عاصمة الجزيرة وتشرف عليها الأمم المتحدة. ولا يزال انقسام الجزيرة يشكل عقبة رئيسة في مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي والتي انطلقت في أكتوبر 2005 ثم علقت في وقت لاحق بسبب تلك الأزمة السياسية.

يشار الى أن تركيا لا تعترف بالحكومة القبرصية اليونانية لكنها تتعرض لضغوط لفتح موانيها ومطاراتها أمام جمهورية قبرص.