قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ان بلاده قد تقدم اليورانيوم مستقبلا الى ايطاليا التي استأنفت النشاط في مجال الطاقة النووية.

ميلانو: اعلن الملك عبد الله الثاني في ميلانو اثناء منتدى اقتصادي بين ايطاليا والاردن بحسب تصريحات اوردتها وكالتا انسا وراديوكور quot;في منتصف 2010، عندما نكون قد حددنا كمية اليورانيوم التي نملكها، سنتمكن من ان نصبح شريكا ممكنا للحكومة والشركات الايطاليةquot;.

وكان الاردن وقع في تشرين الاول/اكتوبر 2008 اتفاقا مع مجموعة اريفا الفرنسية لاستغلال موارد اليورانيوم في وسط المملكة. وتشير التقديرات الى ان احتياطيات الفوسفات في الاردن (1,2 مليار طن) قد تكون تحتوي على 130 الف طن من اليورانيوم.

وكانت روما اعلنت في 2008 رغبتها في استئناف نشاطها في مجال الطاقة النووية بعد 21 سنة من تخليها عنها اثر استفتاء اجري بعد كارثة تشيرنوبيل، بهدف التخفيف من تبعيتها للغاز والنفط.

وحددت الحكومة الايطالية لنفسها هدفا يقضي بان تنتج بحلول 2030 ما نسبته 25% من حاجاتها في مجال الكهرباء بفضل الطاقة النووية. ويفترض بان تكون اول المفاعلات النووية عملانية من الان حتى 2018/2019، والهدف بناء ثمانية الى عشرة مفاعلات خلال هذه الفترة.

وقرر الاردن الذي يستورد 95% من حاجاته في مجال الطاقة، تطوير برنامجه النووي المدني ويامل بان يشغل اول محطة نووية لديه في 2017. ووقعت المملكة اتفاقيات تعاون في هذا المجال مع عدد من الدول، بينها فرنسا وروسيا والصين وبريطانيا.