قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: احتجت بكين الاثنين على افراج الولايات المتحدة عن ستة صينيين من الاويغور كانوا معتقلين في قاعدة غوانتانامو واستقبالهم في بالاو، معتبرة انهم اشخاص مشتبه بهم بالارهاب وكان ينبغي اعادتهم الى الصين. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ما تشاوتشو quot;نحن مستاؤون جدا ونرفض قطعا تسليم الطرف الاميركي هؤلاء الاشخاص المشبوهين بالارهاب الى بلد ثالث بالرغم من اصرار الجانب الصينيquot;.

واضاف في بيان نشر على الموقع الالكتروني للوزارة quot;ان هؤلاء الاشخاص كان ينبغي تسليمهم الى الصين للتعامل معهم وفقا للقانونquot;. وتابع المتحدث quot;ان الصين تدعو الولايات المتحدة الى تطبيق قرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة (بهذه المسالة) واحترام التزاماتها الدولية في ما يتعلق بمحاربة الارهابquot;. وكان الاويغور الستة الذين ينتمون الى الاقلية المسلمة والناطقة بالتركية في شمال غرب الصين معتقلين في قاعدة غوانتانامو العسكرية منذ اكثر من سبع سنوات.

وقد تمت تبرئتهم من اي تهمة ارهاب في ظل ادارة الرئيس الاميركي السابق جورج بوش، ووصلوا الاحد الى ارخبيل بالاو في المحيط الهادىء الذي عرض استضافتهم احرارا. وقد اعتقل في غوانتانامو 22 صينيا من الاويغور في الاجمال. واستضافت البانيا خمسة منهم في 2006 واربعة في برمودا في حزيران/يونيو الماضي. وبالرغم من مطالب بكين رفضوا العودة الى الصين خشية تعرضهم للاضطهاد كما تحفظت دول اخرى على استقبالهم خوفا من اغضاب الحكومة الصينية.