قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت السلطات العراقية اليوم عن إناطة حماية أمن مطار بغداد الدولي بشركة بريطانية بكلفة 22.5 مليون دولار لمدة سنتين بعد تقديمها الالتزامات المطلوبة ونظرا لكونها تتولى حماية 111 مطاراً في أنحاء العالم وكذا بسبب إلتزام البريطانيين أيضا بمساعدة سلطة الطيران المدني العراقية على تأسيس معهد للتدريب الجوي في العراق وتمويل برامج تعليمية للعراقيين العاملين في هذا القطاع.

لندن: قال الناطق الرسمي بإسم الحكومة العراقية علي الدباغ أن مجلس الوزراء وافق على إحالة حماية مطار بغداد الدولي الى شركة آرمر كروب إستثناءاً من الضوابط ولمدة سنتين وبمبلغ قدره 22,5 مليون دولار أميركي وتخصيص المبلغ من الموازنة التشغيلية لمنشأة الطيران المدني ويستمر التمديد شهر واحد لشركة السايبر المكلفة بالحماية الان لحين إستلام شركة آرمر كروب.

وأشار الدباغ في تصريح مكتوب تسلمت quot;ايلافquot; نسخة منه الى أن إحالة حماية مطار بغداد الدولي الى شركة ارمر كروب البريطانية وهي شركة معروفة عالمياً تأتي حرصاً من الحكومة العراقية على إنتقاء أفضل العروض وأنسبها من الشركات العاملة في مجال الحماية للمطارات الدولية.

وأوضح أن الكلفة التخمينية لعقد الحماية الأمنية لمطار بغداد الدولي تبلغ (1,800,000) دولار شهرياً وقد بين محضر فتح العطاءات في تموز (يوليو) الماضي أن هنالك (4) شركات قد قدمت عطاءاتها وهي شركة كلوبال وشركة ارمر كروب وشركة السيف للحماية الدولية وشركة سالي بورت وإتضح حسب محضر تحليل العطاءات في المنشأة العامة للطيران المدني منتصف ايلول (سبتمبر) الماضي أن هذه الشركات قد قدمت إستفسارات كثيرة حول بعض التفاصيل وتمت الإجابة عليها خلال المناقشات التي جرت في مقر الوزارة بين ممثلي الشركات الأمنية ووكيل وزارة النقل والمفتش العام للوزارة ومدير عام الوزارة ورئيس لجنة تحليل العطاءات وقدمت تلك الشركات أسعاراً جديدة وتم إستبعاد عطاء شركة سالي حيث قدمت عرضها خلافاً للتعليمات وتم إستبعاد شركة كلوبال لعدم مطابقة العرض مع الشروط والمواصفات الفنية وأوصت اللجنة بإحالة تنفيذ العقد بعهدة شركة السيف وذلك لإستيفاءها الشروط الفنية وكونها أقل سعراً من شركة ارمر كروب.

وأضاف الدباغ أن المفتش العام في وزارة النقل كانت لديه بعض الملاحظات قد تمثلت بأن نسبة التخفيض الذي قدمته شركة السيف للحماية الدولية كان (37%) من مبلغ عطاءها الأصلي مما يثير التساؤل عن سبب تقديم هذا السعر المرتفع وتخفيضه لاحقاً عند التفاوض ولاحظ المفتش العام أيضاً أن لجنة تحليل العروض لم تراعي المخالفات السابقة التي قامت بها شركة السيف لدى تنفيذها عقد الحماية لمطار بغداد الدولي والمتمثلة بعدم تقديم الشركة شهادات من منظمة الطيران الدولي تؤيد تدريب منتسبي الشركة وعدم نصب سيارات الفحص بالأشعة لغاية فترة إنتهاء العقد الحالي وفرض الغرامات التأخيرية عليها عن موضوع تجهيز ونصب كاميرات في المنشأة كذلك لاحظ المفتش العام أن لجنة التحليل والإحالة لم تأخذ بعين الإعتبار الأعمال المماثلة للشركة الأخرى المنافسة على الإحالة وهي شركة ارمر كروب المتمثلة قيامها بحماية أكثر من (16) مطار في بريطانيا بضمنها مطار هيثرو الدولي وأكثر من (95) مطار في (38) بلد في أوربا واسيا وأفريقيا ومناطق أخرى من العالم وكذلك العلاقات مع سلطات الطيران المدني في هذه الأماكن وما يمكن أن يقدمه هذا من دعم للناقل الجوي العراقي.

واشار الدباغ الى أن لجنة مصادقة ومراجعة العقود المركزية قد احالت حماية مطار بغداد الى شركة ارمر كروب بعد الأخذ بنظر الإعتبار الأعمال المماثلة لهذه الشركة وإلتزام المملكة المتحدة بمساعدة سلطة الطيران المدني العراقية على تأسيس معهد للتدريب الجوي في العراق وتمويل برامج تعليمية للعراقيين العاملين في هذا القطاع وتسهيل دخول الجهات الأخرى التي ترغب العمل في العراق عند إحالة الدعوة الى شركة ارمر كروب هذا بالإضافة الى أن هنالك مخالفات جوهرية في تنفيذ العقد السابق من شركة السيف (السايبر) للحماية الدولية في حماية مطار بغداد الدولي وعدم الإلتزام ببنود العقد كاملة وقد تم التمديد للشركة السابقة لمدة شهر من تأريخ إنتهاء العقد في الاول من السهر الحالي لغرض القيام بإجراءات التسليم والإستلام لشركة ارمر كروب.