قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


يطلع ميدفيديف البرلمان الروسي على الأوضاع في البلاد وأهم اتجاهات السياسة الداخلية والخارجية وذلك خلال رسالة يوجهها في الثاني عشر من الشهر الجاري.

موسكو: يوجه الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف رسالة جديدة الى البرلمان الفدرالي الروسي في الثاني عشر من هذا الشهر. أعلنت ذلك ناتاليا تيماكوفا، السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي. وستكون الرسالة القادمة هي الرسالة الثانية التي يوجهها الرئيس ميدفيديف الى البرلمان الفدرالي الروسي منذ توليه مهام منصبه رئيسا لروسيا في مايو 2008.

ويذكر أن الرئيس ميدفيديف عمل على إشراك الرأي العام في مناقشة بنود رسالته التي تعد بمثابة برنامج عمل للسلطات الروسية للمستقبل القريب. وقد أبدى المواطنون الروس فعالية كبيرة في حوارهم مع الرئيس ميدفيديف حيث تلقى الموقع الرسمي للكرملين نحو 16 ألف رسالة من المواطنين والمنظمات الاجتماعية.

وكان الرئيس ميدفيديف قد وجه رسالته الأولى إلى البرلمان الفدرالي الروسي في الخامس من نوفمبر 2008. وينص الدستور الروسي على أن يوجه رئيس روسيا سنويا رسالة إلى البرلمان حول الوضع في البلاد وأهم اتجاهات السياسة الداخلية والخارجي.