قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت فرنسا ان صبر المجتمع الدولي حيال برنامج ايران النووي بات quot;محدوداquot; مشددة على اهمية quot;اعتماد ايران خيار التعاونquot;.

باريس:قالت الخارجية الفرنسية في بيان ان تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاخير كان واضحا جدا بشأن استمرار ايران في انتهاك قرارات مجلس الامن واتفاقات الضمان مع الوكالة. واشارت الى ان quot;تقرير الوكالة كان واضحا بان ايران مستمرة في رفضها التعاون بشكل كامل مع الوكالة واظهار الشفافية بشأن أنشطتها النووية السابقة والحالية واعادة بناء الثقة في انهاء برنامجها النووي بشكل سلمي وحصريquot;.

وذكرت ان ايران ما تزال مستمرة في تخصيب اليورانيوم مما يشكل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن ومجلس محافظي الوكالة مشيرة الى ان قيام ايران ببناء موقع quot;سريquot; اخر للتخصيب في مدينة قم اضافة الى موقع ناتانز يشكل انتهاكا للضمانات التي اعطتها ايران للوكالة.

ولاحظت ان تقرير الوكالة يشير الى ان ايران لا تجيب على quot;اسئلة الوكالة الدقيقة بشأن الأنشطة التي قد تكون مرتبطة بتصميم وانتاج الاسلحة النوويةquot; كما انها لم تجب على اقتراح تصدير مخزونها من اليورانيوم الى روسيا لاعادة معالجته ومن ثم الى فرنسا لتحويله الى وقود لمفاعل أبحاث للقطاع الطبي في طهران.

واكدت ان الدول الست الكبرى المشاركة في المحادثات مع ايران كانت تتوقع quot;ردا جدياquot; على مطالب هذه الدول منذ 23 سبتمبر الماضي حيث يؤدي ذلك الى استخلاص النتائج مبكرا. وخلصت الخارجية الفرنسية اخيرا الى ان quot;الدول الست أظهرت حتى الان قدرا كبيرا من الصبر ونحن ندعو ايران الى اعتماد خيار التعاون باسرع وقتquot;.