قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استبعد الرئيس الفلسطيني من بوينس ايرس ان يبدا الفلسطينيون انتفاضة جديدة ضد اسرائيل واكد انهم يفكرون فقط في الطريق تجاه السلام والمفاوضات وليس في طريق آخر.

Photo

بوينس ايرس: قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الفلسطينيين لن يبدأوا انتفاضة جديدة ضد اسرائيل رغم احباطهم من الجمود في جهود السلام التي ترعاها الولايات المتحدة.

وترفض اسرائيل الدعوات الاميركية لتجميد الاستيطان اليهودي في ارض الضفة الغربية المحتلة التي يريدها الفلسطينيون لدولتهم المستقبلية في حين يرفض عباس التنازل عن هذا المطلب الاساسي واحياء المفاوضات.

لكن عباس اوضح ان الفلسطينيين لا يريدون ان يروا تكرارا لانتفاضتهم التي استمرت بين عامي 2000 و2005 التي قادها مسلحون ومفجرون انتحاريون واثارت ردا عسكريا اسرائيليا ساحقا.

وقال للصحافيين اثناء زيارة الى الارجنتين quot;لا سمح الله ان نأتي الى انتفاضة جديدة. الشعب الفلسطيني لا يفكر بشأن اطلاق انتفاضة جديدة.quot;

واضاف quot;الشعب الفلسطيني يفكر فقط في الطريق تجاه السلام والمفاوضات وليس في طريق اخر. لن نعود الى انتفاضة لاننا عانينا أكثر مما ينبغي.quot;

وتأتي زيارة عباس بعد اسبوع من اجتماع الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس مع الرئيسة كريستينا فرنانديز في بوينس ايرس وطلبه منها التوسط في عملية السلام في الشرق الاوسط.

وانتقدت فرنانديز وعباس اعلان اسرائيل الاسبوع الماضي عن خطط لبناء 900 منزل جديد في المستوطنات. وطلبت الرئيسة الارجنتينية ايضا من الولايات المتحدة تكثيف مشاركتها في عملية السلام.

وقالت فرنانديز quot;لبناء السلام الى جانب التوصل لارضية مشتركة واحترام القانون الدولي نحتاج ان تكون لدينا ارادة السلام.quot; وأضافت quot;اعتقد ان هذا عنصر اساسي وان الولايات المتحدة يمكنها بصدق عمل اكثر مما تفعله الان فيما يتعلق بذلك.quot;

واثناء زيارة الى البرازيل الاسبوع الماضي ادان عباس والرئيس البرازيلي لويز ايناسيو لولا دا سيلفا ايضا المستوطنات الاسرائيلية وطالبا باقامة دولة فلسطينية مستقلة.