قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت الشرطة الباكستانية السبت ان خمسة اميركيين اوقفوا في باكستان بشبهة انهم كانوا يخططون لتنفيذ اعتداءات، اتصلوا بشخص قريب من القاعدة ولكن اعتقلوا قبل ان يلتقوه.

لاهور:قال المحققون ان الاميركيين الخمسة الذي اعتقلوا الاربعاء استجوبوا من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) لمعرفة كيف ولماذا كانوا يريدون الوصول الى معاقل طالبان، للجهاد. واضاف احد المحققين طالبا عدم كشف اسمه quot;اتصلوا بشخص يدعى سيف الله وهو مرتبط بالقاعدة وكان يفترض ان يتوجهوا الى ميان والي للقائه في اليوم الذي اعتقلوا فيهquot;. واوضح ان quot;سيف الله طلب منهم التوجه الى ميان والي حيث كان سيتصل بهم احد رجاله (...) وبحسب معلوماتنا فان المجموعة كانت تريد التوجه الى وزيرستان عبر ميان والي لتلقي تدريبات على الارهابquot;.

والاربعاء اعتقلت الشرطة الباكستانية ستة اشخاص في شرق باكستان في منزل رجل يشتبه بانتمائه الى مجموعة اسلامية مسلحة محلية، بحسب الشرطة. واكد المحققون ان الموقوفين الاميركيين الخمسة هم اثنان من اصل باكستاني وثلاثة من اصول مختلفة هم اثيوبي واريتري ومصري، مؤكدين ان الموقوف السادس هو والد الاميركيين من اصل باكستاني ويحمل ايضا الجنسية الاميركية.

واكد شرطيون في وقت سابق ان الموقوفين كانوا يريدون تنفيذ اعتداءات ضد quot;مواقع حساسةquot;، لكن تبين الجمعة انهم شبان اثرت فيهم الدعاية للجهاد على الانترنت ولم يكونوا بعد اجروا بعد اتصالات مع شبكات ارهابية، بحسب المحققين. وفي الولايات المتحدة، اكدت جمعية مسلمة ان الموقوفين طلاب سبق ان ابلغت عائلاتهم عن فقدانهم، وزودت مكتب التحقيقات الفدرالي شريط فيديو يظهر احدهم quot;يودعquot; رفاقه مع اشارات الى القرآن والجهاد ضد الغرب.