قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: إتهم القضاء أصوليين لبنانيين وفلسطينيين وسعوديين بتنظيم شبكة على علاقة بتنظيم القاعدة بهدف إقامة إمارة إسلامية في شمال لبنان وطلب لهم عقوبات تصل إلى السجن المؤبد كما افاد الثلاثاء مصدر قضائي. واوضح المصدر ان قاضي التحقيق العسكري رشيد مزهر احال الى المحكمة العسكرية الدائمة المتهمين. وهي ستقرر موعد بدء محاكمة الشبكة التي تضم اكثر من ثلاثين شخصا منهم ثمانية موقوفين: خمسة لبنانيين وسعوديان وفلسطيني واحد.

وشملت الاتهامات غيابيا ثمانية اشخاص اخرين هم اربعة لبنانيين وثلاثة فلسطينيين وسعودي واحد.كما نص القرار على اصدار مذكرات تحر دائم لمعرفة هوية 16 شخصا من لبنانيين وفلسطينيين وسعوديين. واعتبر القرار ان التهم خاضعة لمواد من القانون اللبناني تصل عقوباتها الى الاشغال الشاقة المؤبدة.

واوضح القرار ان الشبكة quot;المرتبطة بتنظيم القاعدة خططت لبناء شبكات عديدة لهذا التنظيم بين لبنان وسوريا والعراق، والى اضعاف الدولة اللبنانية من خلال تنفيذ اعمال ارهابية تمهيدا لاعلان الامارة الاسلامية في شمال لبنانquot;.

واشار القرار الى ان سعوديا موقوفا quot;كان يرأس هذه المجموعة وسبق له ان بايع ابو مصعب الزرقاوي امير تنظيم القاعدة في العراق (قبل مماته)quot;. واوضح ان عناصر المجموعة تدربوا على الاسلحة quot;تحت عنوان محاربة اعداء الله ممن يختلفون معهم في العقيدة والنهج داخل لبنان وخارجهquot;.

وكانت القوى الامنية اوقفت اعضاء هذه الشبكة في تواريخ مختلفة ومناطق مختلفة اعتبارا من العام 2007 عندما كان الجيش اللبناني يخوض معارك مع حركة فتح الاسلام المتطرفة في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان.