قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الصحف الإسرائيلية: الحكومة الإسرائيلية الجديدة لن تصمد طويلاً
جمال مبارك يستغل الخلاف في صحيفة الأهرام لصالحه



إيناس مريح من حيفا: عنونت الصحف الإسرائيلية الصادرة لهذا اليوم على صفحات الغلاف التطورات الهامة التي طرأت على مجريات تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، وكتبت ( هآرتس ) quot; صوت حزب العمل مع الانضمام للائتلاف quot;، فيما كتبت ( يديعوت أحرنوت ) عنوان رئيسي يقول quot; بعد فشل باراك في الانتخابات: باراك يقود حزب العمل للائتلاف، ويمنح نتانياهو الغالبية لتشكيل حكومة quot;، وكتبت يديعوت أحرنوت أيضا عن ردود فعل الأحزاب الإسرائيلية الأخرى من إنضمام حزب العمل للائتلاف الحكومي، حيث ينذر الصحفي والمحلل السياسي سيبر بلوتسكير في مقال له بأن quot; الحكومة الإسرائيلية الجديدة لن تصمد طويلا quot;.

وفي سياق التقارير والأخبار المتعلقة في الشؤون العربية نقلت (هآرتس) تفاصيل الخلاف الذي يدور في صحيفة الأهرام المصرية، أما على صعيد الشؤون الفلسطينية فبرز خبر في صحيفة (يديعوت أحرنوت) يشير إلى أن مجموعة من الفتية الفلسطينيين من مخيم للاجئين في جنين، ستصل اليوم إلى إسرائيل لتعزف أمام مجموعة يهود من الناجين من المحرقة النازية.

وسائل إعلام مصرية تمهد الطريق لجمال مباراك لرئاسة الجمهورية المصرية

كتبت صحيفة (هآرتس) quot;يستغل جمال مباراك ابن الرئيس المصري الخلاف بين الصحافيين والإدارة في صحيفة quot;الأهرامquot; المصرية، لتحصين وتقوية مكانته الجماهيريةquot;، وذكرت (هآرتس) في سياق الخبر: quot;تحدث حرب حقيقية في شارع الجلاء في القاهرة، في مبنى الرخام الأبيض العظيم، والذي يعود لجهاز صحيفة quot;الأهرامquot;، والذي تحول خلال الأسبوعين الأخيرين إلى مركز لمظاهرات ضارية، لمؤيدي رئيس مجلس الإدارة في صحيفة الأهرام ولمعارضيهquot;.

وأوضحت (هآرتس) بأن quot;الصراع في صحيفة الأهرام بدأ عندما أصدر مرسي عطا الله بلاغ يحظر على الصحافيين العاملين في صحيفة الأهرام العمل في صحف إضافية، ويشار إلى أن مرسي عطا الله تسلم رئاسة مجلس إدارة الصحيفة قبل أربعة أعوام، أي بعد استقالة إبراهيم نافع الذي ترك لمرسي عطا الله ديون الجريدة للحكومة والمقاولين، والتي تقدر بمئات ملايين الدولاراتquot;.

وتابعت (هآرتس) قائلة: quot;الخطوة الأولى التي قام بها مرسي عطا الله هي إغلاق مكاتب صحيفة الأهرام في دول الخليج، وطلب من الصحافيين العمل من بيوتهم وإرسال المواد عبر البريد الإلكتروني، وإرسال وصل شهري يشمل التكاليف التي تكلف بها الصحافي، والخطوة الثانية والتي أثارت ضجة كانت إصدار تعليمات تمنع الصحافيين من العمل في صحيفة أخرىquot;.

وأردفت (هآرتس) قولها: quot;اضطر مرسي عطا الله مواجهة إحتجاج الصحافيين العاملين في صحيفة quot; الأهرامquot; بالإضافة لاضطراره مواجهة مشكلة الديون المتراكمة على الصحيفة، بحيث قررت مجموعة من الصحافيين شن حرب عليه حتى تم طرده من العمل، بحيث نشروا قيمة الأجر الذي يتقاضاه مرسي عطا الله وهو 250 ألف دولار في الشهر، ومن ثم نشروا قيمة الراتب الشهري لمحرر صحيفة الأهرام، وفقا لإدعاء مجموعة الصحافيين فهو 200 دولارquot;.

quot;من يحصل على راتب بهذا القدر لا يمكنه محاكمة صحافيين من الذين يتقاضون راتب شهري قدره 200 دولار، ومنعهم من العمل في صحيفة أخرىquot;. قالت مجموعة الصحافيين وفقا لصحيفة (هآرتس). كذلك أشارت إلى أن quot; إتهام عطا الله بسرقة مقالات كاملة للباحث حسن محمد صالح والتي كتبها عن تاريخ فلسطين والقدسquot;.

وأفادت هذه المجموعة بأن quot;ارتكاب عطا الله مثل هذه السرقات تلزم طرده من رابطة الصحافيين ومن مهنة الصحافة بشكل عامquot;. وأضافت: quot;أوضحت هذه المظاهرات والاحتجاجات للسلطة في مصر بأن عطا الله تحول إلى مشكلة. ولا يكفي بأن الناطق بلسان السلطة يعاني من عدم المصداقية، تضاف تهمة أخرى لرئيس مجلس الإدارة في صحيفة الأهرام وهي النسخquot;.

وأضافت (هآرتس): quot;على أية حال فإنه تم استغلال الضجة والخلاف في صحيفة quot;الأهرامquot;، من قبل اللجنة السياسية للحزب الحاكم، والتي يقف على رأسها جمال مباراك، ابن الرئيس المصري، بحيث حدث انقلاب جديد في ثمانية صحف بحيث قامت اللجنة السياسية بتعيين ثمانية محررين جدد في الأسبوع الأخير، ووضعت لهم مهام مركزية: إعداد الموقف الجماهيري في صدد الانتخابات البرلمانية التي ستكون السنة القادمة، ولأجل انتخابات الرئاسة والتي ستكون عام 2011quot;.

وفي حديث لصحيفة (هآرتس) مع أحد المحررين في إحدى صحف الائتلاف التي أنشأت مؤخرا أشار المحرر إلى quot;أن الحديث يدور عن تمهيد الطريق لجمال مباراك لرئاسة الجمهورية بواسطة وسائل الإعلام، بحيث بدأوا يدركون بأن وسائل الإعلام لم تعد تحت السيطرة الأبدية للدولة، والآن هم يتهيأون للمنافسةquot;. واختتمت (هآرتس) الخبر في الإشارة إلى أن quot;مرسي عطا الله سيعمل حتى شهر تموز في صحيفة الأهرام، ومن ثم سيتقاعد ويعتزل، وتوضيح بأن عطا الله تجاوز سن التقاعدquot;.

إعادة quot;تصنيعquot; حكومة مخالفة للمنطق والطبيعة

كتب الصحفي والمحلل السياسي سيبر بلوتسكير في مقال له في صحيفة (يديعوت أحرنوت) بأن الحكومة الإسرائيلية الجديدة لن تصمد طويلا، وستنهار خلال وقت قصير، بحيث ذكر: quot;لا تنفعلوا أصدقائي وصديقاتي، فحكومة (بيبي باراك) التي أُعلن عنها أمس بأغلبية 57% في لجنة حزب العمل ستنهار خلال وقت قصير، ذلك لكونها حكومة تم إعادة تشكيلها من جديدquot;.

وأضاف: quot;شغل نتانياهو منصب رئيس حكومة وكذلك باراك، والاثنين كان يترتب عليهما أن يهبطا من على المنصة السياسية، بعد أن فشلوا في إتمام فترة رئاسة وزراء كاملة، ووقعا في عيوب داخلية، بل نراهم الآن يعودان ويحتفلان وكذلك يهددان بأنهما سيبقيان في السلطة حتى عام 2018... النجدة!quot;.

يشار إلى أن حزب العمل صوت بالأمس لصالح الانضمام لحكومة ائتلاف بقيادة بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود، وعلى ضوء إنضمام حزب العمل للائتلاف الحكومي، بدأت التهجمات من قبل حزب إسرائيل بيتنا بحيث أعرب افيجدور ليبرمان رئيس حزب إسرائيل بيتنا عن غضبه، وذكر وفقا لصحيفة (يديعوت أحرنوت) بأن quot;باراك أحضر نصف حزب للحكومة، بينما حصل على مهام وكأنه أحضر حزب ونصف الحزبquot;. مع هذا أعرب المقربون من ليبرمان quot;بأن ليبرمان لا ينوي فض الاتفاق الائتلافيquot;. ومن جانب آخر ذكرت (يديعوت أحرنوت) نقلا عن أقوال أعضاء من حزب الليكود الذين أعربوا عن استيائهم لعدم حصول حزب الليكود على الملفات المهمة.quot; لقد ترك لنا نتانياهو الملفات الثانويةquot;. قال أعضاء من حزب الليكود.

أما عن تفاصيل الاتفاق الائتلافي بين حزب العمل والليكود كتبت (يديعوت أحرنوت): quot;سيحصل حزب العمل على خمسة وزراء، ونائبي وزراء اثنين، ورئاسة لجنة حكومية، وسيتم بناء خطة للتوصل لترتيب في المنطقة يشمل سلام وتعاون مشترك، ستلتزم الحكومة الجديدة بكل الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها سابقا، على الحكومة بناء خطة اقتصادية طارئة خلال شهرquot;.

4 مليون شيكل و2500 شرطي لحراسة 100 متظاهر من اليمين المتطرف الإسرائيلي

من جهة أخرى غطت صحفيتان (هآرتس) و(يديعوت أحرنوت) أحداث مظاهرة اليمين المتطرف في أم الفحم، وأشارت صحيفة (هآرتس) إلى أن quot;ثلاثة جهات خرجوا بالأمس راضين من مدينة أم الفحمquot;. وتابعت يديعوت أحرنوت قائلة: quot;أعلن المتظاهرون ضد مسيرة اليمين الإسرائيلي بأنهم نجحوا quot;بطرد الفاشيينquot; من مدينة أم الفحم، أما الشرطة فقد أعربت عن رضائها مع انتهاء المظاهرة، بحيث نجحت في السماح لليمين بالتظاهر، وفقا لقرار محكمة العدل العليا، وبوقوع إصابات بأعداد قليلة جداquot;.

ونقلت صحيفة (يديعوت أحرنوت) تصريحات القائد اليميني المتطرف باروخ مارز التي أدلى بها خلال المظاهرة، حيث ذكر: quot;الخطوة الأولى انتهت بانتصار كبير، اليوم دخلنا إلى أطراف المدينة وغدا سندخل إلى مركزها، ومن لا يريدنا أن نتجول هنا، عليه هو أن لا يتواجد هناquot;. قال هذه التصريحات بالعربية والإنجليزية.

فرقة موسيقى فلسطينية تعزف أمام ناجين من المحرقة النازية في إطار يوم الأعمال الحسنة في اسرائيل

وعلى صعيد أخر أفادت صحيفة (يديعوت أحرنوت) بأنه quot;سيقدم اليوم 12 فتى وفتاة من مخيم للاجئين في جنين، عرض موسيقي احتفالي أمام مجموعة يهود من الناجين من المحرقة النازية، في نادي (عيمخا) في بلدة حولون، بحيث ستعزف المجموعة الحان شرقية كلاسيكية، ويعتبر الاحتفال الموسيقي الذي سيكون اليوم واحد من عشرات الاحتفالات التي ستنظم في إطار quot;يوم الأعمال الحسنةquot;.

وأشارت (يديعوت أحرنوت) إلى أن quot;يوم الأعمال الحسنةquot; جاء قبل ثلاثة سنوات بمبادرة من شيري ارسون سيدة أعمال إسرائيلية، وهذه السنة الثالثة على التوالي التي يتم الاحتفال بمثل هذا اليوم، بحيث سيقوم اليوم عشرات آلاف من المتطوعين بالقيام بأعمال حسنة، لصالح الناس البسطاءquot;.

أما بالنسبة للفرقة الموسيقية التي قدمت من مخيم الاجئين للعزف ذكرت الصحيفة: quot;أقيمت هذه الفرقة الموسيقية قبل خمسة أعوام، على يد الموسيقية وفاء يونس (51 عام) من بلدة عارة، وتضم الفرقة 80 عازف وعازفةquot;. وقالت يونس أمس وفقا ليديعوت أحرنوت: quot;أردنا الوصول لإسرائيل برفقة أطفال جنين والتحدث بلغة الموسيقى، والتي تعتبر لغة السلام والاحترام بين الشعوبquot;.