قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان ممثلي وكالات حكومية أميركية عدة سيجتمعون اليوم الجمعة في مسعى لايجاد رد على اعمال القرصنة المتزايدة قبالة السواحل الصومالية. وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية غوردن دوغيد لوكالة فرانس برس quot;سيعقد اجتماع حول القرصنة في الوزارة غدا (اليوم الجمعة)quot;.

واوضح quot;ان ذلك سيسجل بداية جهودنا لتطبيق السياسة الجديدة لمكافحة القرصنةquot; التي اعلنتها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون مضيفا ان quot;ذلك يؤكد التزامنا بالعمل بغية ايجاد رد منسق وفعالquot;. وقد كشفت كلينتون الاربعاء خطة بهدف محاربة القرصنة تدعو الى تجميد ارصدة القراصنة وملاحقتهم قضائيا من قبل البلدان المعنية.

وتعهدت الوزيرة الاميركية بالمطالبة بعقد اجتماعات quot;فوريةquot; لمجموعة الاتصال حول القرصنة قبالة السواحل الصومالية لمناقشة هذه الخطة التي تدعو ايضا الى اعداد استراتيجيات للافراج عن السفن المحتجزة مع الطواقم لدى القراصنة. واعلنت ايضا انها ستوفد مبعوثا الى مؤتمر المانحين للصومال الذي سينعقد في بروكسل في 23 نيسان/أبريل للسعي الى تحسين الوضع في البلاد والمساعدة على تنفيذ هذه الخطة.