قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة:أكد سفير مصر لدى الولايات المتحدة سامح شكري ان المسعى الاميركي هو مسعى لبدء المفاوضات وتهيئة الظروف والمناخ الذى يؤدي الى استئناف المفاوضات واتاحة الفرصة للجانبين لكى يتناولا القضايا المهمة المرتبطة بالحل النهائي.
ولفت شكري في تصريحات صحافية ادلى بها هنا اليوم الى استمرار نشاط الادارة الاميركية في بلورة رؤية حول عملية السلام ولقاءات المبعوث الاميركي الخاص الى الشرق الاوسط جورج ميتشيل المتعددة مع المسؤولين الاسرائيليين والتي كان آخرها لقائه بوزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك.

وأعرب عن اعتقاده بأن النشاط الاميركي quot;ينبئ ببلورة السياسة الاميركية أو الخطة الأميركية وعند اكتمال المكونات سيتم دون شك الاعلان عنها فلا يجب أن نضع حدودا زمنية مفتعلة ولكن المهم أن يتم بلورة هذه السياسة والخروج بها عندما تكون الرؤية والعناصر اكتملت ويكون هناك تفاهم مبدئى بين الأطراف فيما يتعلق باستئناف المفاوضات والخطى للتوصل الى التسويةquot;.


ولفت الى quot;تمسك المسؤولين الاميركيين بمبدأ عدم جواز استمرارالنشاط الاستيطانى ومطالبة الحكومة الاسرائيلية باتخاذ خطوة جريئة فى هذا الصدد وهذا ينبئ أيضا بموقف جديد لم نعهده من ادارات سابقة بهذا الوضوح وهذه القوةquot;.
وأعرب شكرى عن امله في أن تؤدى المشاورات الاميركية الاسرائيلية الى اقناع الحكومة الاسرائيلية بأهمية وقف النشاط الاستيطاني باعتباره quot;عنصرا ضروريا وحيويا لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيينquot;.
وشدد على اهمية انخراط الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني الآن فى قضايا الحل النهائي المرتبطة باقامة الدولة لافتا الى ان خريطة الطريق كانت تدرج للوصول الى مفاوضات المرحلة النهائية