قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


صحيفة معاريف

نضال وتد من تل أبيب: خرجت الصحف الإسرائيلية، صباح الإثنين، تحمل صور قتيلي جريمة مركز المثيلين الجنسيين في تل أبيب أمس الأول، لتعلن أن الشرطة الإسرائيلية لم تتوصل بعد إلى دوافع ارتكاب الجريمة وما إذا كنت هذه الدوافع تتعلق بما يسمى quot;بالخوف من اللوطيين quot;الهوموفوبياquot;، أم لأسباب شخصية، ونقلت الصحف تصريحات مختلفة للعدد من النشطاء البارزين في الدفاع عن حقوق المثيلين جنسيًا في إسرائيل، والتي اعتبروا فيها أن هذه للمجموعات تتعرض باستمرار لتحريض دموي من قبل أوساط دينية ومحافظة في إسرائيل، أباحت دماءهم في نهاية المطاف. وتساءلت الصحف عن التداعيات المحتملة، لقرار الشرطة النهائي برفع توصيات لتقديم لوائح اتهام ضد وزير خارجية إسرائيل، أفيغدور ليرمان بتهم الفساد وتبييض الأموال، وأثر ذلك على تشكيلة الحكومة الحالية. إلى ذلك نقلت الصحف نبأ وفاة فلسطينية من قرية ترشيحا، جهان مومسى، بعد أن أصيبت بمرض إنفلونزا المكسيك، لتصبح ثاني ضحية في إسرائيل تموت بهذا المرض. وأشارت الصحف إلى أنه في الوقت الذي يعلن وزراء في الحكومة عن غضبهم لما قد يتمخض عنه مؤتمر فتح، فإن براك ونتنياهو يفضلان انتظار النتائج الرسمية للمؤتمر.

لائحة اتهام ضد ليرمان وتوقعات ببقاء حزبه في الحكومة

اعتبرت صحيفة يسرائيل هيوم أن الأنباء التي تتحدث عن عزم الشرطة التوصية بتقديم لائحة اتهام ضد ليبرمان، بتهم الفساد والرشاوى وتبييض الأموال، تثير تساؤلات سياسية داخلية حول صورة الحكومة والسيناريوهات المختلفة لتداعيات قضية ليبرمان على حكومة نتنياهو. وقالت الصحيفة إن وزارة الخارجية انشغلت يوم أمس بالسؤال المركزي، هل سيقدم ليبرمان على الاستقالة من منصبه ومتى سيكون ذلك، ومن الذي سيخلفه في منصبه.

وقالت الصحيفة إن التقديرات الحالية تشير إلى أن خروج ليبرمان من وزارة الخارجية لن يخلف هزة كبيرة، إذ تشير التقديرات إلى أن نائبه الحالي، داني أيلون وهو من حزيه وسبق أن كان سفيرًا لإسرائيل في الأمم المتحدة، سيخلف ليبرمان في وزارة الخارجية وأن حزب ليبرمان لن يسارع إلى الاستقالة بشكل جماعي من الحكومة، لا سيما وأن الاتفاقية الإئتلافية بين حزب ليبرمان ونتنياهو نصت على أن يكون وزير الخارجية من حزب quot;إسرائيل بيتناquot; الذي يقوده ليبرمان.

في المقابل قالت الصحيفة إن المحيطين بنتنياهو يستعدون أيضًا لاحتمال خروج حزب إسرائيل بيتناquot; من الائتلاف الحكومي، من هنا يسعى نتنياهو اليوم، إلى المصادقة بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون موفاز، حتى يتسنى له مواجهة احتمال خروج حزب ليبرمان من الحكومة بضم مجموعة شاؤول موفاز من كديما، أو على الأقل الضغط على زعيمة كديما تسيبي ليفني للانضمام للائتلاف الحالي.

التهديد بغرامات عالية وفر لإسرائيل 70 مليون كوب من الماء

كشفت يديعوت أحرونوت النقاب، أنه وفقًا لتقارير مفوضية المياه في إسرائيل، فإن الحملة الإعلامية المركزة التي نظمتها المفوضية، والقرارات الحكومية بفرض غرامات مالية عالية تبذير المياه والإسراف في استخدامها، بحيث يصل سعر الكوب الواحد، لمن يتجاوز السقف المحدد إلى 20 شيقل (نحو 4 دولارات)، قد أتت ثمارها. وقالت الصحيفة إنه وفقًا لمعطيات مفوضية المياه، فقد سجل شهر تموز\ يوليو انخفاضًا بنسبة 13% في استهلاك المياه في إسرائيل، سواء في استهلاك المواطنين أنفسهم أم المؤسسات العامة والسلطات الرسمية مثل السلطات المحلية والبلديات، مما وفر لإسرائيل نحو 70 مليون كوب من المياه.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحملة التي روجتها مفوضية المياه، وحذرت من جفاف بحيرة طبريا ومن القحط، كانت أطلقت قبل عام تماما أي في تموز\ يوليو من العام 2008. وقالت الصحيفة إن مفوضية المياة تمكنت من توفير 70 مليون كوب من أصل 120 مليون كوب خططت لتوفيرها من وراء هذه الإجراءات. ونقلت الصحيفة عن رئيس المفوضية قوله إن المفوضية مدينة بهذا الإنجاز للسكان أنفسهم وليس لسلطات الدولة نفسها. فيما نقلت الصحيفة عن مصادر في مفوضية المياه، إن على الدولة ألا تستمر في التقاعس في تطوير مشروع تحلية مياه البحر، كما أن السلطات المحلية والبلديات ملزمة بإصلاح وتغيير شبكات المياه القديمة التي تؤدي في كل عام إلى ضياع ما نسبته 10% من مجمل المياه التي تضخ فيها.

نتنياهو يستعد اليوم لتمرير قانون الإصلاح في أراضي الدولة

من المقرر أن تلتئم الكنيست بكامل هيئاتها اليوم للتصويت على قانون quot;موفازquot; وعلى قانون الإصلاح في مديرية أراضي إسرائيل، الذي يبتغي رئيس الحكومة نتنياهو من ورائه بيع وخصخصة أراضي الدولة للقطاع الخاص. وتشير كافة الدلائل إلى أن الإحراج الذي تسبب لنتنياهو قبل نحو أسبوعين، عندما اضطر إلى سحب مشروع القانون بسبب معارضة الائتلاف الحكومي له وعدم تجنيد أغلبية لصالح القانون لن يتكرر في التصويت اليوم.

وقالت الصحيفة إن نتنياهو بذل خلال هذه الفترة جهودا كبيرة لفرض الطاعة الحزبية على أعضاء حزبه وإلزامهم بالتصويت لصالح القانون، وفي مقدمتهم الوزير بوغي يعلون، خصوصًا أن نتنياهو كان قد هدد قبل أسبوعين، عند سحب القانون، بفصل كل وزير وكل حزب في الائتلاف من الائتلاف الحكومي إذا عارض القانون. وقالت الصحيفة إن عددًا من أعضاء حزب العمل وعلى الرغم من الحديث الجاري عن التوصل إلى تسوية في بعض بنود القانون بين نتنياهو بين براك، إلا أنهم أعلنوا أنهم سيصوتون ضد القانون.

القانون الإسرائيلي على قرى فلسطينية في الضفة ومصادرة أملاك اللاجئين

كشفت هآرتس النقاب أن قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية في الرملة حكم بجواز فرض القانون الإسرائيلي على المنطقة quot;الحرامquot; بين إسرائيل والضفة الغربية، حيث تقع المستوطنات الإسرائيلية مكابيم وكفار روت وشيلات وأجزاء من لبيد ونافيه شالوم (واحة السلام). وقالت الصحيفة إن القاضي لم يكتف بفرض القانون الإسرائيلي هناك، بل أيضا بفرض القانون على القرى الفلسطينية الواقعة في هذه المنطقة، على الجهة الشرقية لخط التماس، كما تسمح لإسرائيل بمصادرة أراضي اللاجئين الفلسطينيين من القرى التي كانت في المكان( وهي عمواس ويالو )، اعتمادًا على قانون أملاك الغائبين.

ولفتت الصحيفة إلى أن لقرار المحكمة المذكور أبعاد سياسية واضحة، إذ سبق وأن أعلن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس أن مساحة الدولة الفلسطينية يجب أن تشمل كافة الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب حزيران عام 67.