قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


قنديل: ااتهم قيادي في حزب العمال الكردستاني المحظور السلطات التركية بمنع وصول محاميي الزعيم الكردي عبدالله أوجلان المعتقل في سجن إيمرالي إلي زنزانته عشية إعلانه quot;خارطة طريقquot; تبتغي quot;الحل السلميquot; للقضية الكردية في البلاد

وقال مسؤول مكتب الإعلام في قيادة القوات الشعبية التابعة للكردستاني روز ولات quot;إن الأنظار تتجه نحو سجن إيمرالي ترقبا لإعلان الزعيم أوجلان لمبادرته السلمية لحل المشكلة الكردية، ولكن السلطات التركية منعت يوم أمس وصول محاميه إلى سجنه لتسلم خطته والإعلان عن تلك المبادرةquot;، على حد وصفه. وتابع quot;لذلك فإن جميع إتصالاتنا مقطوعة الآن ولا يمكننا الحديث عن تفاصيل الخطة التي ينوي الزعيم اوجلان طرحها لحل القضية الكرديةquot; في تركيا

وكان العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية منظمة إرهابية، وصف إعلان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن مشروع حكومي بشأن الأقلية الكردية جنوب شرقي بالبلاد بأنها يهدف منها إلى سحب البساط من تحت أقدام الزعيم الكردي المعتقل وquot; إجهاض مبادرته السلميةquot; لحل تلك القضية.

وقد وردت أنباء عن نية أوجلان quot;طرح خارطة طريقquot; منتصف الشهر الجاري يتم بموجبها تحديد الخطوات الضرورية من قبل أنقرة مقابل إلقاء السلاح من قبل عناصر الحزب، وتجاوبا منها لتلك المبادرة أعلنت قيادة الكردستاني التمديد من جانب واحد لوقف لإطلاق النار المعلن منذ آذار/مارس الماضي إلى مطلع الشهر القادم.

وشهدت تركيا خلال الأيام الماضية مزيدا من التطورات الإيجابية بإتجاه الإنفتاح على القضية الكردية، حيث أشار أردوغان إلى ضرورة حلها سلميا داخل حدود بلاده داعيا القوى السياسية التركية إلى دعم خطوات الحكومة بهذا الشأن.