قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: دعا وزير الخارجية السوري وليد المعلم الثلاثاء المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل، لحملها على تطبيق قرارات الشرعية الدولية، وصولاً إلى إقرار السلام في الشرق الأوسط، خلال لقائه وزير الخارجية الأسباني ميغيل أنخيل موراتينوس.

وذكرت وكالة الأنباء السورية quot;ساناquot; أن المعلم تطرق خلال المباحثات إلى quot;العقبات التي تضعها إسرائيل أمام تحقيق السلامquot;، وقالت إنه quot;شدد على ضرورة قيام المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لحملها على الاستجابة لمتطلبات السلام العادل والشامل المبني على قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلامquot;.

ووصل موراتينوس الثلاثاء إلى سوريا، آتياً من القاهرة، في إطار جولة في المنطقة.

كما أكد الوزير السوري quot;حرص سوريا على وحدة العراق واستقلاله وأمنه واستقرارهquot;. وكرر المعلم بحسب سانا quot;إدانة سوريا الشديدة لتفجيرات بغداد الإرهابيةquot; التي أودت في 19 أغسطس بحياة نحو مائة شخص.

ويطالب العراق سوريا، التي تستضيف قرابة مليون و200 ألف لاجىء عراقي، تسليمها مسؤولين من حزب البعث العراقي المحظور، اتهمهما رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بتدبير التفجيرين. ولكن الرئيس السوري بشار الأسد طالب بغداد بتقديم أدلة على اتهاماتها، التي وصفها بأنها quot;غير أخلاقيةquot;.

من جانبه، عبر موراتينوس، الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي مطلع 2010، عن quot;تأييد بلاده لتوقيع اتفاق الشراكة السورية الأوروبية فى أقرب وقت ممكن، وأشاد بجهود سوريا للتوصل إلى سلام عادل ودائم في المنطقةquot;.

ويتوجه موراتينوس الأربعاء إلى إسرائيل، ثم إلى الأراضي الفلسطينية. وكان أعلن في القاهرة أن رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو سيزور الشرق الأوسط في الخريف المقبل، من حيث المبدأ.