قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما:رد رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني على منتقديه يوم الخميس قائلا انه أفضل زعيم في تاريخ ايطاليا وبفارق واسع عن أي زعيم سابق وانه لم يفكر قط في الاستقالة بسبب فضائح تتعلق بحياته الخاصة.

وفي أداء مفعم بالحيوية حتى بمعاييره هو هاجم رئيس الوزراء الايطالي (72 عاما) صحيفة البايس الاسبانية اليومية بسبب تغطيتها الصحفية التي تتسم بالانتقاد ونفى أنه دفع مالا مقابل ممارسة الجنس وقال ان بغيا سجلت لقاء معه عرضة للسجن 18 عاما.

وقال برلسكوني في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو نقله التلفزيون quot;اعتقد بصدق أنني وبفارق كبير أفضل رئيس وزراء حظيت به ايطاليا على مدار تاريخها الذي يمتد 150 عاما (منذ الوحدة عام 1861).quot;

وفي اجابة عن سؤال لمراسل صحيفة البايس رفض برلسكوني تقارير تفيد بأنه استفاد من شبكة دعارة ووصف هذه التقارير بأنها quot;افتراءاتquot; وقال انه quot; ضحيةquot; للمضيفة باتريشيا داداريو التي قامت بتسجيل أشرطة لما تقول انه ليلة قضتها معه.

ولم ينف برلسكوني الذي تطلب زوجته الطلاق بسبب علاقاته النسائية أنه مارس الجنس مع داداريو لكنه قال انه لم يدفع لها مالا وانه لم يكن يعرف أنها بغي.

وقال برلسكوني quot;لم يحدث قط ولو مرة واحدة في حياتي أن دفعت مقابل لقاء جنسي... وسأخبركم السبب.. امتلاك المرأة بأسر لبها هو أعظم متعة بالنسبة الى من يحب ذلك. لذلك أسأل.. ان دفعت مالا فأي متعة في ذلك..quot;

وقال برلسكوني الذي انتخب رئيسا للوزراء ثلاث مرات وهو صاحب أطول مدة يقضيها رئيس وزراء ايطالي في منصبه منذ الحرب العالمية الثانية ان هذه الفلسفة تساعد في تفسير quot;لماذا يحبني الايطاليون ولماذا اتمتع بتأييد واعجاب 68.4 في المئة منهم.quot;

وعندما اعتذر برلسكوني لثاباتيرو عن طول اجابته قال رئيس الوزراء الاسباني ان لا حاجة للاعتذار وان الاجابة كانت quot;مشوقة للغايةquot;.

وهدد برلسكوني للمرة الاولى باتخاذ اجراءات قانونية ضد داداريو قائلا انها ارتكبت أربع جرائم قد تزج بها في السجن 18 عاما.

وردت داداريو في بيان مقتضب أصدره محاموها متحدية برلسكوني أن يظهر معها في quot;مناظرة علنية سواء بشأن علاقتنا تحديدا أو بشكل أعم بشأن العلاقات بين الرجال والنساء وأساليب الاجتذاب والجنس والسلطة.quot;

ويقاضي محامي برلسكوني صحفا في ايطاليا والخارج متهما اياها بالقذف بسبب تقارير نشرتها تفيد بأمور من بينها ان نساء تقاضين أموالا لحضور حفلات لبرلسكوني وممارسة الجنس معه في بعض الحالات.

وقال برلسكوني الذي لا توجه اليه في ايطاليا عادة أسئلة تتعلق بحياته الخاصة الا في مقابلات معدة سلفا مع صحفيين ينتمون الى امبراطوريته الاعلامية ان صحيفة البايس quot;تفقد مصداقيتهاquot; بمهاجمته ولمح على ما يبدو الى انها قد تفلس.

وقال quot;فقدان المصداقية يؤدي الى فقدان النسخ (المباعة) وخسارة القراء وخسارة الاعلانات. وبهذا الشكل تتجهون نحو الافلاس وأعتقد أن البايس تعرف شيئا عن ذلك.quot;