قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعتزم وزارة الخارجية اليابانية تشكيل فريق للتحقيق في مزاعم وجود اتفاقيات سرية مع الولايات المتحدة

طوكيو: تعتزم وزارة الخارجية اليابانية القيام الأسبوع المقبل بتشكيل فريق للتحقيق في مزاعم وجود اتفاقيات سرية مع الولايات المتحدة، من بينها اتفاقية تعطي موافقة ضمنية لإحضار أسلحة نووية أميركية إلى اليابان.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (أتش أن كي) سوف يدرس الفريق الياباني أكثر من 3600 وثيقة دبلوماسية قبل إصدار تقرير بتحرياته في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويأتي هذا التحرك استجابة لأوامر أصدرها وزير الخارجية كاتسويا أوكادا لكشف الحقائق.

وسوف يحقق الفريق في المعلومات التي ترددت عن اتفاقية سرية تسمح للسفن الحربية الأميركية التي تحمل أسلحة نووية بدخول الموانئ اليابانية.

ويُعتقد أن اليابان والولايات المتحدة توصلتا لهذه الاتفاقية عندما عدّلتا معاهدتهما الأمنية عام 1960.

ولطالما نفت اليابان وجود مثل هذه الاتفاقيات السرية، ولكن الولايات المتحدة لم تنف وجودها.

وقد ذكر مساعد وزيرة الخارجية الأميركية كيرت كامبل أمس الجمعة أن الوثائق المتاحة من قبل الولايات المتحدة تعطي صورة واضحة عن تاريخ الاتفاقيات اليابانية الأميركية على مدى الأعوام الخمسين الماضية.