قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: ربما تتمكن العداءة الامريكية توري ادواردز من المنافسة في دورة اثينا الاولمبية في الشهر المقبل رغم فشلها في اختبار عقاقير خضعت له في ابريل نيسان الماضي. وقال ايستفان جيولاي الامين العام للاتحاد الدولي لالعاب القوى لرويترز يوم السبت ان الاتحاد يسعى إلى التوصل لقرار بمجرد ان تتلقى ادارة مراجعة العقاقير التابعة له تقريرا حول نتيجة الفحص الذي خضعت له ادواردز والذي اثبت تناولها مادة نكيتاميد المنشطة.

وأضاف جيولاي انه اذا قبلت الادارة ما تقوله ادواردز من انها تناولت المادة عن غير قصد فربما يسمح لها الاتحاد بالمنافسة في الدورة الاولمبية المقبلة في اثينا. وأضاف جيولاي "نحن نأمل في التوصل إلى قرار نهائي قبل دورة اثينا.. ربما لا تكون هناك أي عقوبة على الاطلاق." وتقول العداءة الامريكية بطلة العالم في سباق مئة متر انها تناولت أقراص جلوكوز وصفها لها طبيبها الخاص بالعلاج الطبيعي الذي لم يدرك انها تحتوي على المادة المنشطة المحظورة رياضيا.