قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استعدادا للدفاع عن لقبه الخليجي
منتخب قطر يتعادل مع عمان في تجربة قوية
العنابي يسافر لأبو ظبي يوم الإثنين ..ووفد إعلامي يضم 32 شخصا

هشام علي من الدوحة : في مباراته الودية الوحيدة التي يخوضها قبل انطلاق خليجي 18 بالإمارات تعادل المنتخب القطري الأول لكرة القدم مع نظيره العماني بهدف واحد لكل فريق في المباراة التي أقيمت بينهما مساء السبت ..وجاءت المباراة قوية ومثيرة من الطرفين كونها الفرصة الأخيرة لكل المدربين موسوفيتش في طر وماتشالافي عمان للوقوف على التشكيلة الرئيسية التي سيلعب بها مباراته الأولى في البطولة التي ستنطلق يوم الأربعاء القادم بأبو ظبي .

وأشرك جمال الدين موسوفيتش معظم لاعبه الأساسيين وقد قرر موسوفيتش بع المباراة اختيار 20 لاعبا فقط لخوض غمار كأس الخليج من مجموع 26 لاعبا هم المتواجدين مع المنتخب الأن في معسكره التدريبي في قطر وذلك حتى يستطيع التركيز معهم .

بدأت المباراة بفترة جس نبض بين الفريقين وسرعان ما استحوذ منتخب قطر على مجريات الأمور بفضل التفاهم الكبير بين خطي الوسط والهجوم وشكلت هجمات العنابي خطرة كبيرة على مرمى عمان وأحرز الللاعب الصاعد ماجد محمد هدف السبق لمنتخب قطر وبعدها حاول منتخب عمان تعديل النتيجة عن طريق الهجمات التي شنها بقيادة عماد الحوسني المحترف في نادي قطر حتي استطاع اللاعب نفسه من إدراك هدف التعادل وبعدها حاول كل مدير فني الدفع بمعظم العناصر للوقوف على مستواهم فانحصر اللعب في وسط الملعب حتى انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف لكل منهما .

بعد المباراة أكد جمال الدين موسوفيتش المدير الفني لمنتخب قطر أن التجربة كانت مفيدة للغاية واستطاع من خلالها الوقوف على العناصر الأساسية التي سيعتمد عليها في مشوار الحفاظ على اللقب الخليجي .

من جهة أخرى يغادر الدوحة يوم الاثنين المنتخب القطرى لكرة القدم متوجها الى ابوظبى للدفاع عن لقبه فى دورة كاس الخليج الثامنة عشرة التى تقام منافساتها خلال الفترة من 17 الى 31 يناير الحالى.

ويسعى المنتخب القطرى لكرة القدم /الذى شارك فى جميع دورات الخليج السابقة منذ انطلاقتها عام 1970 بالبحرين من خلال مشاركته فى البطولة المقبلة المحافظة على لقبه للمره الثالثة بعد فوزه بالبطولة الحادية عشرة التى اقيمت بالدوحة عام 1992 والبطولة السابعة عشرة بالدوحة ايضا عام 2004 00 كما يسعى لتكوين فريق للمنافسة على لقب بطولة كاس الامم الاسيوية التى ستقام فى الصين اضافة الى تجهيز الفريق للمشاركة فى تصفيات بطولة كاس العالم المقبلة عام 2010 بجنوب افريقيا.

ويترأس الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ال ثانى رئيس الاتحاد القطرى لكرة القدم وفد دولة قطر الى دورة كاس الخليج الثامنة عشرة الذى يضم كذلك سعود المهندى امين السر العام وعضو اللجنة الفنية للدورة وعلى النعيمى امين السر المساعد وراشد محبوب الدوسرى رئيس الوفد الاعلامى وفهد الكوارى مدير المنتخبات ومحمد مبارك المهندى رئيس لجنة مؤازرة المنتخب وحمد المناعى عضو مجلس الادارة.

ويرافق البعثة القطرية وفدا اعلاميا يضم 32 شخصا مكون من رؤساء الاقسام الرياضية وعدد من المحررين والمصورين بالصحف المحلية ووكالة الابناء القطرية وقناة الدورى والكاس والموقع اللالكترونى للجنة الاولمبية الاهلية القطرية ومجلة الصقر ومجلة استاد الدوحة اضافة الى بعثة الاذاعة وتلفزيون.