قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد : اعتبر وزير الشباب والرياضة العراقي جاسمم محمد جعفر ان quot;انتكاسةquot; المنتخب العراقي دورة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم المقامة في مسقط حتى 17 الحالي، هي الثانية بعد الخروج من تصفيات مونديال 2010 في

الإمارات تفك الشفرة اليمنية وتفوز 3 - 1 بخليجي 19

مباراة الفرصة الاخيرة امام عُمان والعراق

محمد عواضة: قلتها سابقًا وأكررها... إستاد الدوحة لا تُهدد يا العربيَّة!

انهار المنتخب العراقي فخسر بالأربعة أمام نظيره العماني

جنوب افريقيا وهذا quot;يعكس حجم المشاكل التي تواجهها الكرة العراقيةquot;.واضاف جعفر quot;لكي تعود الكرة العراقي الى سابق مكانتها يجب وضع الحلول وبناء منتخب جديد يعتمد على اللاعبين المحليين وليس المحترفين ويفترض ضمان حقوق هؤلاء اللاعبين الجدد وفق عقود مجزيةquot;.

وكشف وزير الشباب والرياضة عن تشكيل لجنة تضم ممثلين عن الاتحاد العراقي للعبة ووزارة الشباب والرياضة والهيئة المشرفة على العمل الرياضي واكاديميين متخصصين بشؤون كرة القدم تبدأ مهمتها الاسبوع المقبل للبحث عن الاسباب الحقيقية وراء خروج العراق من خليجي 19quot;.

وتابع quot;اللجنة ستتقصى عوامل الاخفاق واسباب هذه النتائج المحزنة ومعرفة تفاصيلها ليتسنى لنا ايجاد الحلول التي تعيد للكرة العراقية مكانتهاquot;، مشيرا الى ان quot;المنتخب الجديد يجب ان يعتمد على لاعبي الاندية العراقية المحلية في ظل عقود تضمن عدم احترافهم لمدة خمس سنوات كي يكون عامل الانسجام موجوداquot;.

وكان المنتخب العراقي الذي سيلتقي نظيره الكويتي غدا السبت في اخر مبارياته في الدور الاول والبطولة، خسر امام البحرين 1-3 ثم امام عمان صفر-4، وحمل نائب رئيس الاتحاد العراقي ناجح حمود المسؤولية الى جميع افراع بعثة المنتخب العراقي خصوصا المدرب البرازيلي جيرفان فييرا quot;بسبب عدم اعطاء الفرصة للشباب لاثبات جدارتهمquot;.