قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت : أعرب الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة الاولمبية الكويتية رئيس الوفد الكويتي المشاركة في بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة عن سعادته الغامرة بتلقيه رسالة شكر وتحية من أمير دولة الكويت الى بعثة المنتخب الكويتي لكرة القدم عن الاداء والمستوى المتميز الذي قدمه في منافسات كرة القدم وقال: يعود ذلك لثقة رمز الكويت وأبوا الجميع فرضاؤه عن أداء أبنائه اللاعبين في هذه البطولة ما هو إلا خطوة ايجابية الى الامام وكان أملنا ان نصل الى الطموح ولكن حتى نصل الى الطموح يجب أن نكون من خلاله منطقيين وواقعيين حتى ننظر الى ذلك الواقع بنظرة صحيحة ولا نتعجل ذلك.

المنتخب حظي بالاحترام وأكد الفهد أن شباب الازرق تمكنوا من أن يحظوا بالاحترام من جماهيرهم أولا وثانيا من النقاد والمتابعين والمحللين والمتابعين وثالثا احترام الفرق المنافسة في البطولة رغم انه كان الحلقة الأضعف ما بين منتخبات المربع الذهبي وأنا اعتبرها الخطوة الايجابية وأنا اتمنى أن نعيد الازرق الى مكانته الطبيعية وطموحة وأن تعمل له المنتخبات كل الحسابات عندما ينزل الى الملعب. التصفيات الآسيوية

وقال الفهد: اننا مقبلون على مهمة أخرى وهي التصفيات الآسيوية واعتقد ان الإعداد السابق قبل بطولة الخليج لم يكن كافيا لمدة 15 يوما لكن بالطبع استفــــدنا من المشاركة في بطولة كأس الخليج ولدينا مباراة مهمة في التصفيات الآسيوية مع منتخب وصل النهائي وهو المنتخب العماني قد يكون بطل الخليج وهو سيكون جاهزا بطعم البطل وعلينا ان نحاول الحصول على 3 نقاط ثمينة في خطوتنا القادمة نحو الدوحة (وسبحان الله المجموعات التي نلعب بها من حديد إلى حديد) فبعد ما لعبنا مع عمان والعراق والبحرين في كأس الخليج نلتقي مجددا مع عمان واستراليا واندونيسيا في تصفيات آسيا ونأمل ان نصل الى أسياد الدوحة بفريق يلبي طموحنا كل الكويتيين من لاعبين وجماهير وعلينا أن نجهز أنفسنا خلال الأيام العشرة المقبلة حتى نقدم المستوى الجيد في أرضنا وبين جماهيرنا وتحقيق النتيجة الايجابية. ارتياح كبير وعبر الفهد عن ارتياحه بما قدمه المنتخب الكويتي في بطولة الخليج

وقال: اننا نشعر بالارتياح وان أجد هناك كوكبة من اللاعبين وقد خسرنا بطولة لكننا كسبنا فريقا وأمامنا جهد كبير حتى نصل الى طموحات الجماهير ونصل الى تاريخنا في كرة القدم وأن نعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق هذه الأهداف. المنطق فرض نفسه وحول رأي الشيخ أحمد الفهد في المباراة النهائية بين منتخبنا الوطني والمنتخب السعودي قال : سنرى هناك حماسا عمانيا وخبرة سعودية وإذا استطاع المنتخب العماني ألا يستعجل النتيجة وطموح جماهيره ويتعامل مع المباراة كبطولة سيكون الجمهور إضافة لها اما المنتخب السعودي لا يحتاج الى تعليق وهو فريق بطل وهنا من سيفتح شباك الآخر هل يحافظ الحارس العماني الحبسي البطل على شباكه أم شباك الحارس السعودي ستكون نظيفة وهما منتخبان يصلان الى المباراة النهائية بكل استحقاق وسبق وان قلت انني أقرأ البطولة بواقعية منذ أول يوم. أمامنا خطوة مهمة وحول سؤال laquo; عمان الرياضي raquo; عن وضع الاتحاد الكويتي والخطوة المقبلة قال : ان الاتحاد تشكل بلجنة خماسية لكن علينا تنظيم هذا الاتحاد والانطلاقة من جديد نحو المرحلة القادمة وشاء القدر ان تكون استحقاقاتنا الكروية متلاحقة فبعد كأس الخليج أمامنا تصفيات كأس آسيا (الله يعيننا عليها).