قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فيما يتوقع موعد النزول الميداني للجنة الرباعية الدائمة لأمناء سر اتحادات السعودية والإمارات وعمان والعراق لكرة القدم في منتصف شهر فبراير القادم من اجل الإطلاع على سير انجاز الإعمال في مشاريع استضافة خليجي عشرين المقبلة في محافظتي عدن وأبين اليمنيتين , تسابق قيادات السلطة المحلية هناك الزمن من اجل متابعة استكمال تنفيذ مشاريع البنية التحتية لتفادي التعرض لاتهامات بوقوفها وراء أي قصور ربما يرافق التحضيرات الجارية لتنظيم منافسات البطولة الخليجية العريقة التي ستنطلق خلال 22 نوفمبر وحتى 4 ديسمبر للعام الحالي 2010م .

وأشار محافظ عدن الدكتور عدنان الجفري في تصريحات للصحافيين الرياضيين مؤخراً إلى دور فعال للأعلام الرياضي المحلي أسهم في تحريك مسئولي الجهات الحكومية للتفاعل مع قيادات السلطة المحلية لانجاح تحضيرات استضافة خليجي 20 , مطالباً كافة المسئولين الحكوميين المعنيين في العاصمة صنعاء بمواصلة النزول الميداني إلى جانب ضرورة تذليل كل الصعاب وإزالة الإجراءات البيروقراطية في طريق المعاملات المالية لانجاز المهام الموكلة .

وفي هذا الاتجاه رصدت السلطة المحلية بمحافظة عدن مائة مليون ريال يمني لتجهيز المستشفيات ومراكز استقبال الطوارئ بالمحافظة استعدادا لخليجي 20 rsquo; وذكر المدير الاقليمي للبرنامج الوطني للإمداد الدوائي بعدن الدكتور علي المرفدي ان التجهيزات ستشمل مستشفيات الجمهورية والوحدة و22 مايو وأقسام الطوارئ فيها.

وأضاف : انه تم رصد مائة وثلاثين مليون ريال لتوفير أدوية ومستلزمات طبية واسعافية للمستشفيات والمجمعات الصحية والمراكز الطبية المنظوية في طوارئ خليجي20,لافتا إلى انه سيتم اشراك المؤسسات الطبية والمستشفيات الخاصة في خطة الطوارئ لهذا الحدث الرياضي للعمل على مدار الساعة وبما من شانه تقديم أفضل الخدمات الطبية.

وفي محافظة أبين وقعت السلطة المحلية مطلع هذا الأسبوع على عقود تنفيذ 17 مشروعا تنمويا في مجال البنية التحتية, وذلك في إطار مشاريع بطولة خليجي 20, بالمحافظة بتكلفة إجمالية قدرها اثنين مليار و200 مليون ريال.

وشملت المشاريع التي وقع على عقود التنفيذ المحافظ المهندس احمد الميسري والمقاولين المنفذين، إعادة تأهيل ساحة الشهداء بزنجبار عاصمة أبين , بالإضافة إلى الإعمال الإنشائية لاستاد ساحة الشهداء وتوريد مقاعد جديدة للملعب وتوريد عشب صناعي وإنشاء خور دقلان.

واعتبر المحافظ الميسري تنفيذ هذه المشاريع بأنها بمثابة خطوة هامة على طريق النهوض الشامل لمناحي الحياة في ابين , موجهاً المقاولين بتنفيذها في فترة أقصاها تسعة اشهر , ومشيراً إلى ان قيادة المحافظة ستتخذ الإجراءات القانونية بحق المخلين بالعقود بحسب وكالة سبأ .

وكان اجتماع صنعاء الكروي الثاني الذي انعقد نهاية ديسمبر الماضي خرج بالعديد من القرارات الحاسمة وهو ما وضع حداً للمخاوف التي تعالت في الفترة الماضية مشككة في جاهزية اليمن لاستضافة العرس الخليجي المقبل لعل من أهمها حث الاتحاد اليمني لكرة القدم على رفع تقارير دورية شهريا عن ما تم انجازه في عملية الإعداد والتحضير ، كما أقر المجتمعون النزول الميداني للجنة الرباعية الدائمة كل 45 يوم .