قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عتقد رافاييل نادال ، المصنف الأول عالميا والبطل المتوج على عرش بطولة أمريكا المفتوحة ، أن الجدل حول من هو اللاعب الأفضل على مر التاريخ لا طائل من ورائه ، رغم اعترافه بأنه قد تروقه تجربة اللعب بمضرب من الخشب.

وقال نادال خلال مقابلة صحافية بعد ساعات من حصد لقبه الأول في بطولة أمريكا quot;الشخص لا يكون جيدا لأنه يضرب الكرة. (بل) يكون جيدا لأنه جيدquot;.

وقال الأسباني quot;أمر معقد الحديث عمن هو الأفضل في التاريخ ، لأن (رود) لافر بالتأكيد فاز خلال عامين بالبطولات الأربعة رغم أنه ظل لأعوام غير قادرا على المشاركة فيهاquot;، رغم أنه لا يزال يجل السويسري روجيه فيدرر منافسه الأكبر موضحا quot;في النهاية ، تحمل تقديرا خاصا للمنافسينquot;.

ورفع نادال /24 عاما/ رصيده في عالم بطولات الجراند سلام إلى تسعة ألقاب ، متأخرا بفارق لقبين فقط عن الأسترالي لافر وسبعة خلف فيدرر ، الذي يكبر المصنف الأول عالميا بخمسة أعوام. حيث أضيف اللقب الذي تحقق أمس على ملاعب فلاشينج ميدوز إلى خمسة أخرى في رولان جاروس واثنين في ويمبلدون ولقب في بطولة أستراليا.

وأعرب الأسباني عن استعداده لتجربة اللعب بمضرب من الخشب ، كما كان يفعل لافر ولاعبو جيله.

ويقول نادال quot;حسنا ، أود ذلك ، قد يكون شيئا مختلفا وقد يصل إلى أن يكون ممتعاquot;.