قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصدر الاتحاد السعودي بيانًا شديد اللهجة، ووجّهه لرئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام، على خلفية الأحداث التي صاحبت لقاءات الفرق السعودية ونظيرتها الإيرانية قبل أسبوعين في مدينتي طهران وأصفهان.


الجمهور الايراني خلال المباراة

أكد الاتحاد السعودي لكرة القدم أن سلامة وأخلاقيات التنافس الرياضي الشريف أهم بكل المستويات من كل المشاركات والاعتبارات الأخرى.

وقال البيان الموجّه إلى رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام إن الإيرانيين اخترقوا مبادئ التنافس الشريف في المباريات الأربع، التي جمعت أندية بيرزوي وسباهان وذوب آهن والاستقلال ضد الاتحاد والهلال والشباب والنصر.

وكان ابن همام قال خلال مقابلة له مع قناة العربية عن أحداث تلك اللقاءات إنه لم ير مخالفات، وهو ما أرجعه مراقبون إلى أن ذلك يعتبر هروب من الأنظمة التي تعاقب أي اتحاد يرتكب جماهيره سلوكاً مخالفاً ومن أهمها تسييس الرياضة.

وكانت الجماهير الإيرانية رفعت لافتات، ورددت هتافات، وثقها السعوديون، وبثوها عبر صحفهم ومواقعهم، وأرسلوا منها نسخة إلى الاتحاد الآسيوي، تتضمن عبارات مسيئة لدولة الخليج العربي، مثل quot;الموت لآل سعودquot; والموت لآل خليفةquot; وquot;الشعب يريد إسقاط آل سعودquot; وشعارات تندد بالسعودية كتبت ورددت باللغة العربية، وسط حضور كثيف لأعلام مملكة البحرين.

ويرجع مراقبون سكوت القطري محمد بن همام عن الأحداث في إيران إلى حاجته لتأييد الاتحاد الإيراني والاتحادات الموالية له في رحلته نحو ترشيح نفسه رئيساً للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). وأكد بيان الاتحاد السعودي أن quot;مشاركة الفرق السعودية ضمن بطولة دوري الأبطال الآسيوية الحالية في مبارياتها مع الفرق الإيرانية في إيران جاءت بعد أخذكل الضمانات الممكنة من الاتحاد الآسيوي، حسب إمكانات الاتحاد الآسيوي وقدراته.

وكان هدف الاتحاد السعودي لكرة القدم من طلب هذه الضمانات هو سلامة أفراد الفرق الرياضية السعودية خلال مبارياتهم أمام الفرق الإيرانية، وقد أوفد الاتحاد السعودي عضواً من مجلس إدارته وبعض العاملين فيه لمرافقة الفرق السعودية وتذليل أي صعاب تعترضها هناك، وتدوين وتسجيل ما قد يحدث من تجاوزات من طرف جماهير الأندية المستضيفة للفرق السعودية. وحرصاً من الاتحاد السعودي على إبعاد الرياضة عن أي شأن أخرquot;.

وأضاف البيانquot;تماشياً مع توجهات المملكة العربية السعودية وتعزيزاً للتعاطي السعودي المعروف فيكل المجالات بالترفع عن صغائر الأمور وعدم الإنجرار إلى مواطن الزلل، قام الاتحاد بإجراء عدد من الاتصالات على مستوى القيادة الرياضية في المملكة مع الاتحاد الآسيوي لضمان أن تمر هذه المباريات بدون شوائب تعترضها، مؤكدًا أن علىكل الفرق السعودية المشاركة بالتحلي بالأخلاق الإسلامية الحميدة خلال تلك المشاركاتquot;.

وأوضح البيان أنه رغم كل الظروف غير المشجعة شاركت الفرق السعودية في الجولتين الخامسة والسادسة من البطولة الآسيوية أمام الفرق الإيرانية، وقام الاتحاد السعودي لكرة القدم بمتابعة الموقف عن كثب، ورغم شرحنا للاتحاد الآسيوي وتأكيدنا عليه سابقاً ومن خلال المناقشات، أن رفع شعارات دينية وسياسية في المباريات السابقة من قبل الجماهير في الملاعب الإيرانية، يعتبر خرقًا واضحاً للوائح والأهداف وأخلاقيات التنافس الرياضي، وتم تقديم تطمينات وضمانات من قبل الاتحاد الآسيوي، إلى ان هذا الأمر سيتم التعامل معه، وأن القانون سيتم تطبيقه في حال تكرار تلك الأحداث.

إلا ان الأمر نفسه تكرر من جديد، وشاهد الجميع على شاشات التلفزيون اللافتات والشعارات والعبارات المسيئة، التي وصلت إلى حد بالهتاف بالتهديد بالموت وغيرها من العبارات، التي تتنافى تماماً مع الأهداف الموضوعة للتنافس الرياضي، وتؤثر سلباً على اللاعبين في الملعب، وتلحق بهم الأذى النفسي الذي ينعكس على أدائهم وجهدهم البدني. وبين البيان أنه quot;استشعاراً من الاتحاد السعودي بمسئوليته في حماية مصالح الفرق السعودية والحرص على سلامة أفرادها، قام الاتحاد بإرسال تقارير مفصلة ومدعمة بالصور وبقرص مدمج يوضح من خلالها ما شاهده الجميع من هذه الشعارات واللافتات للاتحاد الآسيوي، لاتخاذ الإجراءات النظامية في مثل هذه التجاوزات.

وحيث انه لم يصدر من الاتحاد الآسيوي أي عقوبة من التي تنص عليها اللوائح في مثل هذه الحالات، فإن الاتحاد السعودي لكرة القدم يود ان يؤكد أنه لن يألو جهداً، وبكل الوسائل المتاحة أمامه، لانصاف الاندية السعودية والحفاظ على سلامة البعثات الرياضية والحفاظ على حقوقها، ومع تقديرنا للاتحاد الآسيوي وما ذكره الاستاذ محمد بن همام رئيس الاتحاد، من ثناء على الاتحاد السعودي ورئيسه، في مقابلة تلفزيونية بثت أخيراً، إلا أننا نستغرب من عدم اطلاعه على ما حصل من هتافات وشعارات عدائية تم رفعها وترديدها في الملاعب الإيرانية أمام الفرق السعودية، و شاهدها الجميع على شاشات التلفزيونquot;.

وعرج البيان على لقاء بن همام مع قناة العربية قائلاً quot;كما إن حديث رئيس الاتحاد الآسيوي، الذي أشار فيه إلى أن الاتحاد الإيراني غير مسؤول عن تصرفات جماهيره، يتنافى تماماً مع لوائح وأنظمة الاتحاديين الدولي والآسيوي التي تحمل الاتحاد المحلي مسؤولية ما يقوم به جمهوره، كما هو منصوص عليه صراحة. الاتحاد السعودي من خلال هذا البيان الإيضاحي يؤكد للجميع أن سلامة أي فرد رياضي ضمن أي بعثة رياضية أهم وبكثير من المشاركة في أي محفل، وانه سيظل دوماً مقدماً مبدأ التنافس الشريف والتعامل الأخلاقي قبل مبدأ المكسب أو الخسارة، محتفظاً بحقه في اتخاذ ما يراه مناسباً للحفاظ على حقوقه بالطرق والوسائل المتاحةquot;.