قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يتطلع منتخب الامارات الى بداية قوية عندما يحل ضيفا على نظيره الاسترالي غدا الاربعاء في استاد هيندمارش في اديلايد ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى مسابقة كرة القدم في اولمبياد لندن 2012.

يلعب غدا ايضا ضمن المجموعة ذاتها العراق مع اوزبكستان في طشقند.

تأهلت الامارات الى الدور الثالث بعد فوزها في الدور الاول على سيريلانكا 7-1 و3-صفر ذهابا وايابا على التوالي، وفي الدور الثاني على كوريا الشمالية 1-صفر قبل ان تتعادل معها 1-1.

اما استراليا فخاضت التصفيات من الدور الثاني وتخطت اليمن 4-صفر و3-صفر على التوالي.

تضع كرة القدم الاماراتية امالا كبيرة على المنتخب الاولمبي لتعويض اخفاق نظيره الاول الذي اقترب من الخروج من تصفيات مونديال 2014 في البرازيل بعد تعرضه لخسارتين متتاليتين امام الكويت 2-3 ولبنان 1-3 ضمن منافسات المجموعة الثانية من الدور الثالث.

ولم يسبق للامارات ان تأهلت الى منافسات كرة القدم في الاولمبياد طوال تاريخها، لكنها تضع ثقة كبيرة بمنتخبها الاولمبي الحالي لتحقيق هذا الانجاز، خصوصا انه يضم في صفوفه اكبر عدد من اللاعبين الموهوبين الذين اثبتوا حضورهم المميز في اكثر من استحقاق خليجي وقاري ودولي.

ويطلق على المنتخب الحالي لقب quot;فريق الاحلامquot;، باعتبار ان تشكيلته تتألف من معظم اللاعبين الذين سبقوا قيادة الامارات الى الفوز بلقب كأس اسيا للشباب عام 2008، ومن ثم الوصول الى ربع نهائي مونديال الشباب عام 2009 في مصر، واحراز كأس الخليج للمنتخبات الاولمبية 2010، وفضية آسياد غوانغجو في العام ذاته بعد خسارة صعبة امام اليابان.

كما تضم تشكيلة الاولمبي سبعة من لاعبي المنتخب الاول هم احمد خليل وحمدان الكمالي وذياب عوانة ومحمد فوزي وعامر عبدالرحمن وعادل الحوسني ومحمد احمد، الامر الذي اكسبهم خبرة ضرورية في مثل هذه الاستحقاقات الكبرى.

استعد منتخب الامارات جيدا لمباراة استراليا، فخاض غمار كأس الخليج للمنتخبات الاولمبية التي اختتمت في قطر في 21 اب/اغسطس الماضي ولكنه فقد فيها لقبه بحلوله ثانيا اثر خسارته امام عمان في المباراة النهائية بركلات الترجيح 2-4 رغم غياب لاعبين مؤثرين عن صفوفه.

كما اقام الابيضquot; معسكرا خارجيا في مدينة بيرث الاسترالية منذ 9 ايلول/سبتمبر الحالي تخللته مباراة ودية امام بيرث غلوري انتهى بخسارته 1-2.

تعول الامارات، التي تفتقد جهود قائدها حمدان الكمالي وصانع الالعاب عمر عبد الرحمن للاصابة، على عدد كبير من اللاعبين المميزين مثل احمد خليل افضل لاعب شاب في اسيا عام 2008 وعامر عبد الرحمن وذياب عوانة وعلي مبخوت ومحمد احمد وعبدالعزيز هيكل ومحمد فوزي.

من جهتها، تفتقد استراليا جهود لاعبيها المحترفين في اوروبا لرفض انديتهم تحريرهم، وستعول مجددا على المهاجم جيسون هوفمان الذي سجل خمسة اهداف من اصل سبعة ل quot;الكانغروزquot; في مرمى اليمن خلال مباراتي الدور الثاني من التصفيات.

وسبق لاستراليا ان تأهلت الى نهائيات الاولمبياد ثلاث مرات، وافضل نتيجة لها احرازها برونزية اولمبياد برشلونة 1992، في حين خرجت من الدور الاول في نسختي اتلانتا 1996 وبكين 2008.

اوزبكستان-العراق

يبحث المنتخب العراقي عن بداية طيبة في مشوار التصفيات ايضا عندما يحل ضيفا على اوزبكستان في طشقند.

ويتوقع ان ترتقي هذه المواجهة الى مستوى لافت من الاثارة والصراع لما يتميز به المنتخبان من عناصر القوة والاندفاع من اجل المنافسة على خطف احدى بطاقتي التأهل للنهائيات.

استعد المنتخب العراقي لهذه المواجهة عبر معسكر تدريبي قصير في العاصمة القطرية الدوحة خاض خلاله لقاء تجريبيا فاز فيه على نظيره القطري 2-1.

يقود المنتخب العراقي الدولي السابق راضي شنيشل الذي عين خلفا لناظم شاكر رغم ان الاخير قاده الى الدور الثالث على حساب المنتخب الايراني، لكن الخلافات المالية بينه وبين الاتحاد العراقي ادت الى عدم تجديد العقد بينهما.

واعتبر شنيشل فترة الاعداد quot;غير كافية ولا تنسجم مع طبيعة هذه المواجهة المرتقبة مع الاولمبي الاوزبكي الذي يتمتع بامكانات عالية على المستوى الفني والمهاري خصوصا ان الكرة الاوزبكية اصبحت في طليعة الكرة الاسيوية نتيجة التطور الحاصلquot;.

وتابع quot;نأمل ان نتخطى الاوزبكيين، لدينا لاعبون يمتلكون القدرة على تعويض نقص اللقاءات التجريبية وفترات التحضير المطلوبةquot;.

واضاف شنيشل quot;بالطبع هناك معلومات متوفرة عن طبيعة المنتخب الاوزبكي وهناك ايضا تصور عن الاسلوب الذي ينتهجه في مبارياته خصوصا اعتماده التحركات السريعة، واخذنا بعين الاعتبار ذلك في المراحل النهائية من التدريب والاعداد للمباراةquot;.

واوضح quot;رغم ذلك نحن ذاهبون الى طشقند من اجل العودة بالفوز وغير ذلك لا يعد نتيجة ايجابية، ولنا ثقة بأن نعود بفوز ثمين طالما ان المحطة المقبلة ستكون امام استراليا ولا تقل صعوبة عن مواجهة الاوزبكيينquot;.

يعول شنيشل على ثلاثة من لاعبي المنتخب الاول وهم امجد راضي ومثنى خالد وسعد عبد الامير.

يذكر ان المنتخب العراقي بلغ نهائيات مسابقة كرة القدم في الالعاب الاولمبية اربع مرات، في موسكو 1980 ولوس انجليس 1984 وسيول 1988 واثينا 2004، وحقق في المرة الاخيرة المركز الرابع.

وكان المنتخب العراقي قريبا جدا من الوصول الى اولمبياد بكين 2008 لكن نظيره الاسترالي حرمه ذلك اثر فوزه عليه 2-صفر في المباراة قبل الاخيرة من الدور النهائي وكان فيها بحاجة الى نقطة واحدة للتأهل.

تصفيات اولمبياد 2012: برنامج الجولة الاولى من الدور الثالث

- المجموعة الاولى:

السعودية - قطر

كوريا الجنوبية - عمان

- المجموعة الثانية:

اوزبكستان - العراق

استراليا - الامارات

- المجموعة الثالثة:

سوريا - البحرين

اليابان - ماليزيا