قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبر روبرتو مانشيني عن مخاوفه من تقويض محاولة فوز مانشستر سيتي بلقب البريمير ليغ، وذلك بسبب رفض أصحاب النادي تسلميه المزيد من الأموال النقدية.


لندن :أصبح المدير الفني في quot;إستاد الإتحادquot; محبط بشكل متزايد بعدما تم إبلاغه من قبل التسلسل الهرمي في النادي على أن الحاجة الآن هي مواجهة نظام اللعب المالي النظيف (الشفافية المالية) الذي وضعه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ما يعني أن مانشيني سوف لن يكن قادراً على مواجهة مخاوفه من عدم استطاعته دعم عمق تشكيلته في فترة الانتقالات الشتوية.
وكان الايطالي قد حدد دانييلي دي روسي لاعب خط وسط روما بالذات كلاعب مثالي لإعطاء دفعة لسيتزين الذي يتطلع للفوز بأول لقب له في الدوري منذ 44 عاماً.
وعلمت صحيفة quot;صنداي ميرورquot; أن مانشيني يريد أيضاً أن يجلب مهاجماً ومدافعاً إلى quot;الاتحادquot; بالإضافة إلى المتعدد الاستعمالات دي روسي.

مانشيني محبط بشكل متزايد

وذُكر أن الايطالي كان يرصد أيضاً ستيفان يوفيتش (22 عاماً) من فيورنتينا على رغم أنه تم تقييم صفقة مهاجم الجبل الأسود بـ25 مليون جنيه إسترليني.
وتصاعد التوتر بين مانشيني وأرباب العمل عندما جرت محادثات بينهما مؤخراً في مركز كارينغتون للتدريب.
وقال مصدر مطلع في النادي في لقاء حصري مع الصحيفة: quot;إن مانشيني لم يشعر بالسعادة عندما قال له المسئولون إنهم لا يستطيعون، أو لا يرغبون، دعمه في سوق الانتقالات هذا الشهرquot;.

وأضاف: quot;انه يدرك تماماً بوجود التأثير الكبير لنظام الشفافية المالية على النادي، ولكنه يشعر أنه بعد الاستثمار الكبير في الموارد للوصول إلى صدارة الدوري، فإن التحدي على المنافسة يمكن أن يقوض وذلك بسبب عدم الرغبة في شراء لاعب أو اثنينquot;.
وادعى مانشيني انه من غير المحتمل أن يتغير موقف النادي حتى إذا كان قادراً على العثور على مشترين لكارلوس تيفيز وواين بريدج ونيودم أونوها هذا الشهر.
ولكن هذا لم يمنع من عودة الايطالي للتحذير من أنه يجب السماح له بالإنفاق في سوق الانتقالات مرة أخرى للحفاظ على مسار النادي للفوز بلقب الدوري الممتاز.
وسيبقى السيتزن على صدارة البريمير ليغ حتى بعد رحلته اليوم الاثنين لمواجهة ريغان، ولكنه عانى من هزائم متتالية على يد مانشستر يونايتد وليفربول في كأس الاتحاد الانكليزي وكأس رابطة الأندية المحترفة.
يذكر أنه تم تمويل مانشيني بمبلغ وصل إلى 230 مليون جنيه إسترليني على مدى العامين الماضيين.
وقد استعاد الايطالي أقل من 35 مليوناً من بيع لاعبين، فيما سمح النادي للاعبين الذين انفق عليهم أموالاً ضخمة مثل ايمانويل أديبايور وروكي سانتا كروز لمغادرة إستاد الاتحاد على سبيل الإعارة لتخفيف فاتورة الأجور المتزايدة.
ومانشستر سيتي ملتزم أيضاً بدفع أجر تيفيز الأسبوعي البالغ 197 ألف إسترليني على رغم رفض الأرجنتيني الدولي المستمر للعودة إلى النادي، ورفضه أيضاً الانضمام إلى ايه سي ميلان بعدما عرض صفقة بـ25 مليون إسترليني.
وسبق لميلان أن عرض بضم تيفيز على سبيل الإعارة ودفع أجره كاملاً، ولكن ذلك لم يكن مقبولاً لسيتزن الذي لا يريد عودة مشكلة المهاجم الأرجنتيني مرة أخرى في نهاية الموسم الحالي.
ومن المتوقع أن تستأنف المحادثات بين الناديين مرة أخرى هذا الأسبوع , ويأمل مانشيني أن أي اتفاق بخصوص تيفيز سوف يخفف عبئاً على خزانة النادي.