قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول وحامل اللقب الى نهائي بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى بطولات الغراند سلام، بفوزه على البريطاني اندي موراي الرابع 6-3 و3-6 و6-7 (4-7) و6-1 و7-5 في ملبورن على ملعب quot;رود ليفرquot; في مباراة مثيرة.

ويلتقي ديوكوفيتش في المباراة النهائية مع الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا الذي هزم السويسري روجيه فيدرر الثالث في نصف النهائي امس الخميس.

وعجز موراي عن التأهل الى المباراة النهائية للعام الثالث على التوالي، وأن يكون اول بريطاني يحرز احد القاب الغراند سلام منذ ان حقق ذلك فريد بيري عام 1936.

كما فشل موراي، الذي يشرف عليه البطل التشيكوسلوفاكي-الاميركي السابق ايفان لندل، بالثأر من ديوكوفيتش الذي هزمه في نهائي العام الماضي.

من جهته، يسعى ديوكوفيتش (24 عاما) الى تكرار الانجاز الذي حققه في الموسم الماضي عندما فاز بعشرة القاب في 11 مباراة نهائية خاضها، علما بأنه انتزع في منتصفه المركز الاول في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين من نادال.

وخاض الصربي نصف النهائي في الغراند سلام للمرة السابعة على التوالي، علما بأنه فاز في ثلاث بطولات العام الماضي في ملبورن وويمبلدون الانكليزية وفلاشينغ ميدوز، وخسر في دور الاربعة في رولان غاروس الفرنسية امام فيدرر في مباراة رائعة.

وخسر موراي (24 عاما) المجموعة الاولى 6-3 امام ديوكوفيتش، وتأخر في بداية الثانية بشوطين، لكن البريطاني واجه البطل الصربي بضراوة وعادل الارقام قبل ان ينتزع المجموعة الثانية 6-3.

وفي المجموعة الثالثة، بلغ التنافس ذروته، عندما كسر موراي ارسال خصمه في نهايتها، بيد ان ديوكوفيتش رد سريعا وفرض شوطا حاسما خرج منه موراي فائزا 7-4 في مجموعة دامت 88 دقيقة.

وظهر التعب على موراي، الذي يكبر ديوكوفيتش بسبعة ايام فقط، في المجموعة الرابعة فتقدم ابن مدينة بلغراد سريعا 2-صفر، وكسر ارسال منافسه مرة ثانية موسعا الفارق 4-صفر، قبل ان يحسمها بسهولة 6-1 في 25 دقيقة.

وكان الارهاق واضحا على موراي في المجموعة الخامسة الحاسمة، فبالكاد حافظ على ارساله في اول شوطين، قبل ان يكسر ديوكوفيتش ارساله ويتقدم 4-2، لكن بدلا من ان يحسم المجموعة 6-3، خسر ديوكوفيتش ارساله بأربع كرات متتالية لموراي الذي قلص الفارق الى 4-5.

ولم تعد كرات ديوكوفيتش دقيقة على غرار المجموعتين الثالثة والرابعة، فعادل موراي 5-5، لكن ديوكوفيتش كان الاصلب في الشوطين الاخيرين وحسم المجموعة 7-5 والمباراة.