قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحولت ملاعب كرة القدم في الإمارات الى حلبة مصارعة، خلال الدور الأول من بطولة دوري الخليج العربي لكرة القدم، والذى أُسدل الستار على منافساته مساء الجمعة.


دبي :شهدت مرحلة الذهاب لبطولة الدوري، خمس وقائع تعدي من قبل لاعبين ومدربين واداريين، انتهت بالصفعة الشهيرة التي تعرض لها الحكم الدولي حمد الشيخ من قبل إداري عجمان، عبد الله أحمد والذى تم شطبه على خلفيه هذا السلوك.

تشابك مطر وتيغالي
وكان ملعب طحنون بن محمد بنادي العين شاهداً، على واقعة توترات واحتكاكات مؤسفة عقب نهاية المباراة التي جمعت الجزيرة والوحدة ضمن دور الستة عشر لمسابقة كأس رئيس الدولة، والتي انتهت بفوز الاخير بهدف دون رد وتأهله إلى ربع نهائي المسابقة، اذ حاول لاعب الجزيرة ياسر مطر التعدي على المحترف الأرجنتيني للوحدة، تيغالي في نهاية المباراة، بعد مناوشات تكررت في أكثر من مناسبة بينهما داخل أرض الملعب، وتدخل رجال الأمن ولاعبي الفريقين في محاولة للحيلولة دون أن يتطور الامر لما هو اكثر من ذلك، وانتهى الموقف بالتصالح بين الطرفين.
حارس العين يعتدى على شرطي
وكان حارس العين الاحتياطي داود سليمان بطل موقعة مباراة فريقه مع الأهلي في الجولة السابعة لبطولة الدوري، بعد أن ظهر كالمصارع في نهاية المباراة، بمحاولة الاعتداء على حكم اللقاء، وتدخلت الشرطة لتهدئة الامور، لكن الحارس اذ به يمسك في أحد الضباط المكلفين بتأمين المباراة، ووجه إليه الفاظاً نابية يُعاقب عليها القانون الإماراتي، فما كان من الشرطي إلا أن توجه إلى قسم شرطة القصيص لتحرير محضر في حق اللاعب.
زينغا و إيفان يوفانوفيتش
ولم يستطيع المدير الفني لفريق الكرة في نادي الجزيرة، الإيطالي والتر زينغا، أن يتمالك أعصابه خلال مباراة جمعة فريقه الحالي، مع فريقه السابق النصر في الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، عندما حاول أن يعتدى عليه في الممر المؤدي الى غرفة خلع الملابس، في مشهد فوضوي دفع برجال الشرطة للتواجد في تلك المنطقة خوفاً من أن يتحول الامر الى معركة
لكن زينغا، حاول أن يبعد عن نفسه تهمة التعدي على خليفته في تدريب النصر، بالتأكيد على انه كان يحاول أن يلفت نظر إيفان يوفانوفيتش إلى إنه كان يتكلم كثيرا مع حكم المباراة، ويعترض عليه أكثر من مرة، لكنه لم يعاقبه مثله بالطرد من الملعب.
الكمالي وديوب
ووقعت مشادة اخرى بين لاعبا الوحدة والظفرة حمدان الكمالي وماكيتي ديوب عقب انتهاء لقاء الفريقين في الجولة الـ11 من دوري الخليج العربي.
فبمجرد ان أطلق حكم المباراة صافرة النهاية وأثناء خروج اللاعبين من laquo;الممراتraquo; المؤدية إلى غرف تبديل الملابس، وشوهد إداريو الفريقين وبعض اللاعبين يحولون منع اللاعبان من الاحتكاك مع بعضهم البعض.
وزعم الكمالي في تصريحات صحافية وتلفزيونية إنه فوجئ بمهاجم الظفرة يتجه نحوه ويستفزه بعبارات ادعى انها حملت اساءه له ولنادي الوحدة، لكن ديوب نفى ما قاله اللاعب عنه، اذ اكد أن الكمالي وجه له عبارات خادشه للحياء العام في حق والدته، وكان مصراً على أخذ حقه بيده لولا تدخل الشرطة ومدرب الظفرة عبد الله مسفر الذى أقنع اللاعب بمغادرة نادي الوحدة دون مشاكل حتي لا يصل الأمر إلى اقسام الشرطة.
صفعة الشيخ
وكانت الواقعة الابرز في مرحلة الذهاب للدوري الإماراتي، تلك التي حدثت من قبل إداري عجمان عبد الله احمد، في حق الحكم الدولي حمد الشيخ، اذ صفعه على وجهه بعد أن تسبب في خسارة فريقه لمباراته أمام الاهلي، في الجولة الـ12 من بطولة الدوري، لاحتسابه ضربة جزاء مشكوك في صحتها في الدقيقة السادسة من الوقت المُحتسب بدل الضائع.
وشغلت تلك القضية الرأي العام في الإمارات لفترة ليست بالقصيرة باعتبارها الواقعة الأولى التي يشهدها دوري المحترفين منذ انطلاقته في موسم 2008.
وكان الشيخ قد فتح بلاغاً ضد الإداري في قسم شرطة عجمان، قبل أن يقوم بعد ذلك بالتنازل عن المحضر بعد أن أصدر اتحاد الكرة الإماراتي عقوبة قاسية في حق الإداري وصلت إلى حد شطبه من سجلاته الرسمية.