قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دافع الأسطورة الهولندية يوهان كرويف عن إخفاق النجم الإيطالي ماريو بالوتيلي مع فريقه الجديد ليفربول الإنكليزي، مدعيا أن اللاعب المثير للجدل ليس هو المسؤول عن موقفه الضعيف وعن تصرفاته الصبيانية سواء داخل الملعب أو خارجه.

المهاجم الإيطالي المشاكس تعرض للكثير من الانتقادات خلال مسيرته الكروية سواء من المدربين الذي أشرفوا على تدريبه أو من قبل جماهير الأندية التي لعب إليها، كما أنه فشل في تسجيل أي هدف في الدوري الإنكليزي منذ انضمامه إلى ليفربول قادما من ميلان الإيطالي هذا الصيف مقابل 16 مليون جنيه إسترليني.

لكن كرويف يعتقد أن الخطأ يكمن في أن الأندية التي لعب معها اللاعب لم تمنحه التعلم بشكل صحيح، كما أنه إضافة إلى عدم منحه التعلم والتربية السليمة عندما كان لاعباً شاباً.

وقال كرويف في تصريحات لصحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الايطالية: "نحن دائما ما نتحدث عن شخص عينه عندما نقيمه، أنا أفضل أن نتحدث عن تعليم الشخص، بالوتيلي لا يتصرف بشكل جيد وعلينا أن نسأل لماذا".

وأضاف "بالنسبة لي، إذا لم يتم تثقيف الشخص فإنه لا يلعب بشكل جيد، أنا أرى أن الخطأ ليس خطأ اللاعب، ولكن الفريق الذي يجعله يلعب، المشكلة ليست ماريو، ولكن المشكلة في التعليم الذي أعطي له".

وختم كرويف تصريحاته قائلا: "إذا كان قد تم تعليمه بطريقة معينة، فإنه لن يتصرف بهذه الطريقة".