قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يعتزم ماسيمو موراتي الرئيس السابق لنادي إنتر ميلان الإيطالي وأحد ملاك النادي الحاليين، بيع أسهمه في الإنتر لأحد المستثمرين العرب خلال الفترة القادمة.

ويمتلك مورات حتى الآن 30% من أسهم النادي، وذلك بعد بيعه أكبر جزء لرجل الأعمال الأندونيسي ايريك توهير الرئيس الحالي للنادي الإيطالي في العام الماضي.

وذكر موقع "فوتبول إيطاليا" أن ماسيمو موراتي يريد بيع أسهمه لأحد المستثمرين العرب، والاكتفاء فقط بامتلاك عدد بسيط من الاسهم كجزء شرفي فقط لا غير نظراً للتاريخ الكبير لعائلته مع النادي.

وأكد الموقع أن موراتي أخبر المقربين منه بأنه سيبيع 27 او 28% من أسهمه وسيحتفظ بـ 2% فقط، وأن هناك مستثمرين عرب هم الذين سيحصلون على نسبته.

ووفقا للموقع فقد أبدى عدد من المستثمرين العرب استعدادهم لشراء الجزء المطروح للبيع وفي حالة تعثر المفاوضات قد يحصل توهير على الصفقة بدلاً منهم.

يشار إلى ان شركة بيريلي والمملوكة لموراتي هي الراعي الرئيسي للفريق منذ 20 عاماً قد اقتربت من فض الشراكة بينها وبين النادي مع اقتراب العقد من نهايته وهو ما يعزز رغبة موراتي في الرحيل عن الانتر بشكل كبير.

جدير بالذكر أن رجل الأعمال الإيطالي ماسيمو موراتي كان قد باع 70% من أسهمه في النادي لرجل الأعمال الإندونيسي ايريك توهير في أكتوبر من العام الماضي وقام الأخير بتعيين موراتي رئيساً شرفياً للنادي بعد تسلمه رئاسة النادي.

لكن موراتي قرر بعد فترة إنهاء علاقته الإدارية بإنتر ميلان بعد 18 عاماً كاملة، وذلك بعد تسلمه النادي خلفاً لوالده عام 1995 حيث تقدم باستقالته من منصب الرئيس الشرفي للنادي ومعه ثلاثي أعضاء مجلس الإدارة التابعين له والذي كان أحدهما ابنه انجيلوماريو.&
&

&