قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت ناتاليا زهيلانوفا مستشارة وزير الرياضة الروسي لوكالة انتر فاكس ان رئيس مختبر موسكو لمكافحة المنشطات استقال من منصبه بعد الاتهامات التي تحدثت عن فضحية فساد ومنشطات في العاب القوى الروسية.
&
وفي تقرير مدو نشرته الاثنين الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) اتهمت فيه الرئيس السابق للمختبر غرغوري رودشينكوف بضلوعه في قلب برنامج عام للمنشطات لالعاب القوى الروسية يتضمن بشكل خاص تدمير نتائج &اختبارات ايجابية لمواد منشطة.
&
وتأتي استقالة رودشينكوف بعد قليل من اعلان الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات وقف نشاط المختبر الروسي.
&
وفي تصريح لوكال انتر فاكس قالت زهيلانوفا التي تعمل مستشارة لفيتالي موتكو وزير الرياضة لوكالة: "ان المدير الحالي للمختبر غريغوري رودشينكوف اعلن عن استقالته"، مضيفة ان وزير الرياضة وافق على الاستقالة وماريا ديكونيتس التي هي خبيرة في المختبر عينت مكانه"، موكدة ان "رخصة عمل المختبر تم وقفها موقتا".
&
وكان رئيس الاتحاد الدولي لالعاب القوى سيباستيان كو منح الاتحاد الروسي مهلة حتى نهاية الاسبوع للرد على اتهامات الوكالة الدولية، والا ستواجه روسيا في هذه الحالة امكانية وقفها عن المشاركة في جميع نشاطات العاب القوى، بما فيها دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو الصيف المقبل كما تطالب بذلك (وادا).
&
وجاء في تصريح ادلى به وزير الرياضة الروسي: "تحدثت الثلاثاء مع رئيس الوكالة الدولية ورئيس الاتحاد الدولي لالعاب القوى، ويمكنني القول بانه لا يوجد عقبات لتخطى هذه الحالة".
&
واضاف موتكو: "لدينا رياضيون شباب سيشاركون للمرة الاولى في دورة الالعاب الاولمبية، كما ان هناك من سيشارك للمرة الخامسة في الاولمبياد، الرياضيون ابرياء لا يمكن الحاق الاذى بهم"