قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قامت شركة "بانيني" المتخصصة في توزيع &صور لاعبي ومدربي كرة القدم للراغبين بجمعها في ألبوماتهم الشخصية ، بنشر صورة مركبة عبر موقعها لجميع مدربي الأندية العشرين للدوري الإنكليزي الممتاز لهذا الموسم 2015-2016 عندما كانوا في بداية مشوارهم الكروي كلاعبين.

وبدا واضحا الفوارق الشاسعة بين ملامحهم كلاعبين شباب وبين ملامحهم كمدربين في الوقت الحالي، لدرجة يصعب معها على الجمهور التعرف على ملامحهم وتحديد هويتهم خاصة بالنسبة للأجيال التي لم تعاصرهم في بداية مشوارهم في عالم المستديرة.
&
وظهر في الصورة المدرب الفرنسي لنادي ارسنال أرسين فينغر عندما كان لاعبا في نادي ستراسبوغ الفرنسي الذي لعب له ثلاثة مواسم خاض معه خلالها 11 مباراة فقط قبل أن يتجه الى العمل كمدرب ، حيث يُعد&فينغر من أقدم المدربين في الدوري الإنكليزي ، بعدما تولى الإشراف على الغنرز منذ عام 1996.
&
كما تضمنت الصورة المدرب البرتغالي جوزية مورينيو مدرب تشيلسي، عندما كان يلعب لصالح نادي ريو آفي البرتغالي ، حيث كان ينشط كمتوسط دفاع قبل أن يتجه للعمل كمترجم في عدد من الأندية ، والتي كانت بمثابة جسر عبور ليتحول فيما بعد إلى أحد أشهر وأفضل المدربين في العالم.
&
وظهرت صورة للهولندي لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد أحد اكبر المدربين في إنكلترا عندما كان لا يزال لاعباً في صفوف نادي انتوارب البلجيكي قبل أن يشتهر كمدرب في منتصف التسعينات مع نادي أياكس أمستردام الهولندي شأنه شأن الايطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي والذي ظهر بقميص نادي روما الإيطالي عندما كان يلعب لصفوفه في عام 1973.
&
وإن كان من السهل التعرف على بعض ملامح المدربين ، فإنه في المقابل يستحيل التعرف على مدرب نادي ساوثهامبتون الهولندي رونالد كومان رغم الشهرة الكبيرة التي بلغها عندما دافع عن ألوان منتخب بلاده وأندية ايندهوفن وفينورد الهولندية و برشلونة الإسباني ، حيث أحرز لقب دوري أبطال أوروبا مرتين ، الأولى كانت مع ايندهوفن والثانية مع البارسا فضلا عن تتويجه مع الطواحين بلقب أمم أوروبا &عام 1988 ، غير أن&صورته كانت مع ناديه الأول اف سي غرونينغن الهولندي عام 1980 حيث كان لا يزال في الـ17 من عمره.
&
هذا ويصعب على عشاق البريميرليغ التعرف حتى على ملامح المدربين الشباب ممن اعتزلوا لعب كرة القدم كلاعبين قبل سنوات قليلة ، على غرار الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير بعدما تغيرت ملامحه خاصة قصه لشعره الطويل الذي كان يميزه عندما كان لاعبا.
&
&