قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&توج المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو لاعب نادي أرسنال بجائزة لاعب الشهر كأفضل لاعب في الدوري الإنكليزي عن شهر مارس الماضي ، و جاء إحراز جيرو &لهذه الجائزة بعدما قدم أداء مميز مع المدفعجية ساهم به في إرتقاء " الغينرز " إلى المركز الثالث في الترتيب العام معززاً فرصته في التأهل المباشر لمسابقة دوري أبطال أوروبا .

وأصبح جيرو هو اللاعب الفرنسي السادس عشر الذي نال جائزة لاعب الشهر التي يمنحها الراعي الرسمي الأول للبريمييرليغ " بنك باركيليز " منذ شهر أغسطس من عام 1994.
&
15 لاعب فرنسي حقق الجائزة&
&
و سبق لجيرو لهذا اللقب الفردي 15 لاعبا فرنسياً من أصل أكثر من " 100 " لاعب فرنسي غزوا الملاعب الإنكليزية منذ منتصف التسعينات مستغلين لوائح قانون " بوسمان " وحالة الانفتاح التي تعيشها الأندية الإنكليزية على اللاعبين الأجانب لإنتداب أكبر عدد ممكن من الفرنسيين نظراً لإنخفاض أسعار التعاقد معهم مقارنة ببقية لاعبي الدوريات الأوروبية الآخرى.
&
ومن أصل 15 لاعباً &" 4 " منهم نالوها أكثر من مرة ، " اثنان " منهم احرزها مع فريقين مختلفين .
&
جيرو عاشر فرنسي يتوج بالجائزة مع أرسنال
&
كما اصبح جيرو عاشر لاعب فرنسي يظفر بالجائزة و هو يدافع عن ألوان المدفعجية و هذا ما يوضح الاعتماد المفرط للنادي على المواهب الفرنسية في ظل تواجد مواطنهم أرسين فينغر على رأس الجهاز الفني للفريق منذ شهر أكتوبر &من عام 1996.
&
و بعد حصول جيرو على الجائزة أصبح الفرنسيون ثاني الجنسيات تتويجاً بها بواقع " 16 &" مرة &والأوائل بالنسبة للاعبين الأجانب وفق ارقام نشرتها "الدايلي ميل ".
&
السجل التاريخي للأجانب مع الجائزة
&
و يحتل المرتبة الأولى في سجل الجائزة اللاعبون الإنكليز والذين نالوا الجائزة " 88 " مرة ، يليهم الفرنسيين ثم الهولنديين بواقع " 15 " مرة ثم الإسبان – الحديثي العهد بالدوري الانجليزي الممتاز - بـ " 8 " مرات ، ثم يليهم لاعبي إيرلندا الجنوبية و بلاد الغال بـ " 6 " مرات ، ثم البرتغال بـ " 5 " مرات ، كما نالها لاعبو الارجنتين و نيجيريا " 4 " مرات ، بينما لم ينلها اللاعبون البرازيليون سوى " 3 " مرات .
&
أولويات
&
اللاعبون الالمان لم يتوجوا بالجائزة سوى " مرة واحدة " &غير انها كانت تاريخية ، إذ نالوا شرف إحرازها لأول مرة ، و كان ذلك في شهر أغسطس من عام 1994 بفضل المهاجم يورغن كلينسمان – المدرب الحالي للمنتخب الأمريكي -عندما كان يلعب لنادي توتنهام هوتسبيرز ، حيث أختير حنيها أيضاً كأفضل لاعب في الموسم .
&
السجل الفرنسي مع الجائزة
&
دافيد جينيولا&
&
و يعتبر المهاجم دافيد جينيولا أول لاعب فرنسي نال جائزة لاعب الشهر في إنكلترا ، وذلك عندما كان لاعبا في صفوف نادي نيوكاسل ، و هي الجائزة التي توج بها بعد أسابيع فقط من إنتقاله إليه قادماً من صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، و كان ذلك في شهر أغسطس من عام 1995.
&
ايريك كانتونا&
&
و بعد جينيولا جاء الدور على أسطورة مانشستر يونايتد وجناحه " ايريك كانتونا " الذي اختير اللاعب الافضل في الدوري الإنكليزي في شهر مارس من عام 1996 .
&
ورغم ان صاحب الرقم " 7" يُعد واحداً &من أفضل من لعبوا في إنكلترا ، إلا انه لم يحرز &لاعب الشهر سوى " مرة واحدة " فقط خلال مشواره في الملاعب الإنكليزية من عام 1992 وحتى عام &1997 ، و الواقع ان ذلك له ما يبرره ، لأن الجائزة ظهرت فقط في موسم 1994-1995 أي بعد موسمين من انتقال كانتونا إلى إنكلترا ، كما أن تأخره في إحرازها ناجم عن كونه مر خلال الموسم الأول للجائزة بفترات صعبة عقب إخفاقه في بلوغ نهائيات مونديال 1994 بأمريكا ثم تعرضه للإيقاف من قبل لجنة الإنضباط بالاتحاد الإنكليزي اثر اعتداءه على احد مشجعي كريسال بالاس ، فضلا عن خسارة فريقه للقب الدوري لصالح بلاكبيرن روفرز.
&
إيمانويل بوتي
&
و صام الفرنسيون عن الجائزة الإنكليزية لغاية شهر ابريل من عام 1998 بتتويج لاعب الوسط إيمانويل بوتي و هو بألوان أرسنال في موسم استثنائي لبوتي فرض فيه على الناخب الوطني ايمي جاكي إدراجه في لائحة الديوك الفرنسية الـ 23 التي شاركت في مونديال فرنسا بعدما قاد المدفعجية للجمع بين بطولتي الدوري و الكأس.
&
دافيد جينيولا&
&
وفي شهر ديسمبر من عام 1998 عاد دافيد جينيولا ليفرض نفسه كأفضل لاعب في الدوري الإنكليزي لكن هذه المرة بألوان جديدة هي ألوان توتنهام هوتسبيرز رغم انه كان قد تجاوز الثلاثين من عمره.
&
نيكولا انيلكا&
&
وفي فبراير من عام 1999 جاء الدور على المهاجم نيكولا انيلكا ليكون لاعب الشهر و هو بقميص الأرسنال بعدما بصم على مردود فني و تهديفي عال جعل ريال مدريد يتعاقد معه بعد نهاية الموسم.
&
تيري هنري
&
و على عكس كانتونا فإن مواطنه تيري هنري لم يتأخر كثيراً ليفوز بالجائزة ، فأشهر قليلة من فشله في إيطاليا و انتقاله إلى الدوري الإنكليزي من بوابة نادي ارسنال جعلته يفرض نفسه كأفضل لاعب في إنكلترا خلال شهر ابريل من عام 2000 للمرة الأولى قبل ان ينالها مرة ثانية في سبتمبر من عام 2002، ثالثة في شهر يناير ، ورابعة &في شهر ابريل من &عام &2004 ، وهو العام الذي لن ينساه الغزال الأسمر بعدما قاد خلاله " الغينرز " لإحراز لقب الدوري الإنكليزي دون خسارة &، ليكون بذلك اكثر الفرنسيين تتويجاً بجائزة لاعب الشهر في الدوري الإنكليزي الذي قضى في صفوفه سبعة مواسم قبل انتقاله لبرشلونة في عام 2007.
&
لويس ساها&
&
و فاز المهاجم لويس ساها بالجائزة لشهر اغسطس من عام 2001 بقميص فولهام بعدما تألق بشكل لافت مما جعل المدرب السير اليكس فيرغسون يضمه إلى كتيبة مانشستر يونايتد.
&
الثنائي ويلتورد وبيريس&
&
كما توج بالجائزة الإنكليزية ايضا متوسط الميدان سيلفان ويلتورد في أغسطس من عام 2002 بألوان الارسنال ، &ونجم خط الوسط روبرت بيريس في فبراير 2003 مع الارسنال.
&
نيكولا انيلكا&
&
و في شهر نوفمبر من عام 2008 عاد نيكولا انيلكا ليحرز لاعب الشهر و لكن مع تشيلسي بعدما بصم على بداية موسم جيدة متجاوزاً اخفاقه في التسجيل للبلوز خلال نهائي أبطال اوروبا ضد مانشستر يونايتد في شهر مايو 2008 في العاصمة الروسية موسكو.
&
فلورون مالودا&
&
و بألوان البلوز توج بها فرنسي آخر هو المهاجم فلورون مالودا في شهر مارس من عام 2010 مساهما بذلك في إستعادة تشيلسي عرش الكرة الإنكليزية بعد غياب ثلاثة مواسم هيمن عليها مانشستر يونايتد.
&
سمير نصري&
&
و آخر لاعب فرنسي نال جائزة لاعب الشهر قبل ان يحرزها جيرو كان سمير نصري &– اللاعب الحالي لمانشستر سيتي – و كان ذلك في شهر ديسمبر من عام 2010 عندما كان يدافع عن ألوان ارسنال.