قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حققت الايطالية روبرتا فينتشي مفاجأة مدوية ووضعت حدا لحلم الاسطورة الاميركية سيرينا وليامس المصنفة اولى وبطلة الاعوام الثلاثة الاخيرة بتحقيق "الرباعية الكبرى"، وذلك بالفوز عليها 2-6 و6-4 و6-4 الجمعة في الدور نصف النهائي لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، اخر البطولات الاربع الكبرى والمقامة على ملاعب فلاشينغ ميدوز.
&
وكانت سيرينا التي دخلت الى هذه المباراة على خلفية 27 فوزا متتاليا في فلاشينغ ميدوز منذ خسارتها نهائي 2011، تمني النفس ببلوغ نهائي فلاشينغ ميدوز للمرة التاسعة في مسيرتها ومعادلة انجاز مواطنتها كريس ايفرت التي وصلت الى نهائي هذه البطولة تسع مرات ايضا وتوجت باللقب ست مرات (1975 و1976 و1977 و1978 و1980 و1982)، كما حال مواطنتها البالغة من العمر 33 عاما.
&
لكن فينتشي المصنفة 43 عالميا كان لها رأيها بالموضوع وقررت الوقوف حائلا دون وصول سيرينا الى النهائي الكبير السادس والعشرين في مسيرتها والتاسع في البطولة الاميركية بعد اعوام 1999 (فازت على السويسرية مارتينا هينغيس) و2001 (خسرت امام شقيقتها فينوس) و2002 (فازت على فينوس) و2008 (فازت على الصربية يلينا يانكوفيتش) و2011 (خسرت امام الاسترالية سامانتا ستوسور) و2012 و2013 (فازت على البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا في المناسبتين) و2014 (فازت على الدنماركية كارولين فوزنياكي)، واضعة حدا لحلم الاميركية في الانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الالقاب في هذه البطولة.
&
وحرمت فينتشي منافستها ايضا من مواصلة حلم احراز الرباعية الكبرى في موسم واحد وايضا معادلة الرقم القياسي للالمانية شتيفي غراف في عدد القاب الغراند سلام منذ اعتماد نظام الاحتراف عام 1968 (22 لقبا)، اذ ان الاسترالية مارغاريت كورت احرزت 24 لقبا قبل هذا التاريخ.
&
كما كانت غراف نفسها آخر لاعبة تحرز القاب الغراند سلام في عام واحد عام 1988.
&
وجمعت ثلاث لاعبات فقط الالقاب الاربعة الكبرى خلال موسم واحد هن الاميركية مورين كونولي (1953) ومارغاريت سميث كورت (1970) فضلا عن غراف (1988).
&
وسبق لسيرينا (33 عاما) ان احرزت الالقاب الاربعة على التوالي لكن في عامين مختلفين (2002 و2003)، وهي كانت تمني النفس بان تصبح على بعد فوز واحد من ان تنضم الى نادي الاساطير الذين احرزوا جميع البطولات الاربع الكبرى خلال موسم واحد ان كان عند الرجال او السيدات وفي حقبتي الهواة والمحترفين وهم الاميركي دون بادج (1938) ومواطنته كونولي (1953) والاسترالي رود لايفر (1962 و1969) ومواطنته كورت (1970) وغراف (1988).
&
يذكر ان اللقب الاول لسيرينا في البطولات الكبرى كان في فلاشينغ ميدوز بالذات عام 1999 &حين تغلبت في النهائي على هينيغس وهي في السابعة عشرة.
&
وفي المقابل، بلغت فينتشي التي تحقق فوزها الاول على سيرينا من اصل خمس مواجهات بينهما، النهائي الكبير الاول لها في الفردي، علما بانه افضل نتيجة لها في بطولات الغراند سلام كانت بلوغها الدور ربع النهائي مرتين عامي 2012 و2013 في فلاشينغ ميدوز بالذات.
&
وضربت فينتشي (32 عاما) موعدا في النهائي مع مواطنتها فلافيا بينيتا المصنفة في المركز السادس والعشرين والتي بلغت بدورها النهائي الكبير الاول في مسيرتها بفوزها على الرومانية سيمونا هاليب الثانية بسهولة 6-1 و6-3.
&
ولم يسبق لاي لاعبة ايطالية ان وصلت الى نهائي فلاشينغ ميدوز خلال حقبة الاحتراف لكن الانجاز تحقق اليوم بشكل مضاعف مع وصول بينيتا وفينتشي المتخصصة في منافسات الزوجي حيث احرزت 25 لقبا حتى الان من اصل 44 مباراة نهائية، بينها 5 القاب في الغراند سلام مع مواطنتها سارة ايراني هي استراليا المفتوحة (2013 و2014) وفرنسا المفتوحة (2012) وويمبلدون (2014) وفلاشينغ ميدوز (2012).
&
واحرزت فينتشي 9 القاب في منافسات الفردي حتى الان من اصل 13 مباراة نهائية.
&
وكانت بداية المباراة صعبة على سيرينا اذ خسرت ارسالها في الشوط الثالث لكنها ردت مباشرة في الشوط التالي ثم كررت الامر في الشوط السادس ما سمح لها بالتقدم 5-2 ثم حسمت المجموعة على ارسال منافستها 6-2 في غضون 32 دقيقة.
&
وبدأت الامور متكافئة في بداية المجموعة الثانية حيث فازت كل لاعبة على ارسالها حتى تمكنت فينتشي من فك التعادل بكسر ارسال سيرينا للمرة الاولى في الشوط الخامس لتتقدم 4-2 ثم 5-3 بعد ان انقذت نفسها في الشوط الثامن ثم كررت الامر في الشوط التاسع بعد ان حصلت سيرينا على فرصة لكسر ارسالها، لتحسم المجموعة 6-2 في غضون 40 دقيقة.
&
وفي بداية المجموعة الثالثة، بدت سيرينا عازمة على عدم تفويت فرصة دخول تاريخ اللعبة فضربت بقوة وتقدمت 2-صفر على ارسال منافستها لكنها سرعان ما خسرت الشوط التالي على ارسالها ما سمح لفينتشي بادراك التعادل 2-2 ثم 3-3 قبل ان تنجح مجددا في كسر ارسال سيرينا خلال الشوط السابع لتتقدم 4-3 ثم حصلت الاخيرة على فرصتين للعودة الى المواجهة في الشوط الثامن لكنها اهدرتهما لتتخلف 3-5 ثم 4-5 قبل ان تحسم الايطالية المجموعة على ارسالها 6-4 في 49 دقيقة.
&
وبدورها، حققت بينيتا المفاجأة وبلغت النهائي الكبير الاول في مسيرتها الاحترافية وذلك بفوزها على هاليب الثانية بسهولة 6-1 و6-3.
&
ويبدو ان بينيتا، البالغة من العمر 33 عاما والمصنفة 26 عاما، استفادت تماما من يوم راحة اضافي بعد تأجيل مباراتي نصف النهائي الى اليوم لكي تكتسح لاعبة تصغرها بعشرة اعوام ومصنفة ثانية عالميا.
&
واحتاجت بينيتا التي تبقى افضل نتيجة لها في بطولات الغراند سلام وصولها الى نصف نهائي فلاشينغ ميدوز بالذات عام 2013 حين تخطت هاليب في ثمن النهائي ومواطنتها فينتشي في ربع النهائي قبل الخروج على يد البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا، الى 59 دقيقة فقط لكي تحقق فوزها الرابع على منافستها الرومانية من اصل 5 مواجهات بينهما.
&
"لم اعتقد يوما ان باستطاعتي الذهاب بعيدا الى هذه الدرجة في هذه البطولة"، هذا ما قالته بينيتا التي اصبحت اول ايطالية تصل الى نهائي فلاشينغ ميدوز في حقبة الاحتراف، كما اصبحت اللاعبة الادنى تصنيفا (26) التي تصل الى النهائي منذ ان حققت ذلك سيرينا وليامس عام 2011 حين كانت مصنفة في المركز الثامن والعشرين.
&
وردت اللاعبة الايطالية على ما يعنيه لها وصولها الى المباراة النهائية، قائلة: "كل شيء".
&
واستحقت بينيتا التي لا تزال تبحث عن لقبها الاول في 2015 والحادي عشر في مسيرتها، ان تحرم هاليب من خوض النهائي الكبير الثاني في مسيرتها بعد رولان غاروس العام الماضي حين خسرت امام الروسية ماريا شارابوفا، اذ سيطرت على المباراة تماما وتمكنت في المجموعة الاولى من تحقيق الفارق في الشوط الرابع عندما كسرت ارسال منافستها لتتقدم 3-1 ثم 4-1 بعد 18 دقيقة فقط، ثم كررت اللاعبة الايطالية الامر في الشوط السادس لتتقدم 5-1 ثم حسمت المجموعة 6-1 بعد 28 دقيقة فقط.
&
وبدأت بينيتا المجموعة الثانية بقوة ايضا حيث تمكنت منذ الشوط الاول من كسر ارسال هاليب للمرة الثالثة، لكن الاخيرة انتفضت في الشوط الثاني وفازت على ارسال منافستها للمرة الاولى لتعادل 1-1 ثم كررت الامر في الشوط الرابع لتتقدم 3-1.
&
لكن بينيتا التي اطاحت في ربع النهائي بالتشيكية بترا كفيتوفا الرابعة، استجمعت قواها مجددا ورفضت الاستسلام وتمكنت من الفوز بالشوط الخامس على ارسال منافستها ثم ادركت التعادل 3-3 وكررت الامر في الشوط السابع لتقلب الطاولة على منافستها وتتقدم 4-3 ثم 5-3 قبل ان تحسم المجموعة 6-3 على ارسال الرومانية وفي غضون 31 دقيقة والمباراة في 59 دقيقة، مستفيدة على اكمل وجه من الاخطاء المباشرة الكثيرة التي ارتكبتها منافستها (23).
&
وتشكل الخسارة امام بينيتا ضربة اخرى هذا الموسم لهاليب التي انتهى مشوارها عند الدور ربع النهائي في بطولة استراليا ثم خرجت من الدور الثاني في رولان غاروس والاول في ويمبلدون.
&
وستتواجه بينيتا مع فينتشي للمرة الاولى منذ 2013 حين تغلبت عليها في الدور ربع النهائي للبطولة الاميركية، وهي تتفوق على مواطنتها في المواجهات المباشر بخمسة انتصارات من اصل 9 مواجهات حتى الان ومن المؤكد ان نهائي فلاشينغ ميدوز سيكون المواجهة الاهم في مسيرة هاتين اللاعبتين.
&
&